روابط للدخول

هل تنضب المياه في نهري دجلة والفرات عام 2040؟


نهر الفرات كما يبدو في الهندية

نهر الفرات كما يبدو في الهندية

رفض مختصون عراقيون بشؤون المياه ما ذكرته تقارير دولية عن امكانية تعرّض نهري دجلة والفرات الى الجفاف بشكل تام بعد ثلاثين عاماً.
ويقول المتحدث باسم وزارة الموارد المائية علي هاشم ان منسوبي النهرين قد يشهدان المزيد من الانخفاض في المستقبل، لكنهما لن يجفا تماما تحت اي ظرف، فيما يرى الخبير في شؤون المياه ونائب رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار في مجلس النواب السابق الدكتور لطيف حاجي حسن ان النهرين باقيان مادامت دورة المياه في الطبيعة باقية..

وكانت منظمة المياه الأوروبية والمنظمة الدولية للبحوث أشارا في تقريرين الى ان نهري دجلة والفرات قد يجفان تماماً عام 2040، وذلك بالاستناد الى جملة من المعطيات، منها ما يتعلق بالتغيّرات المناخية التي يشهدها العالم اليوم، وتطوراتها في المستقبل، ومنها ما يرتبط بالسياسات الاستئثارية التي تنتهجها دول الجوار العراقي.

وبعكس توقعات التقارير الدولية، يتوقع الخبير حسن ان تنحسر ازمة المياه الراهنة في المنطقة خلال السنوات القليلة المقبلة، داعياً في الوقت نفسه الى إحداث نقلة في طرق ادارة واستثمار المياه في العراق، مشيراً الى ان ما موجود من مياه في الوقت الحاضر يسد حاجة البلاد الراهنة على اختلاف اشكالها، شرطَ ان تُدار بشكل علمي.

الحديث عن تراجع مستوى مناسيب نهري دجلة الفرات او اختفائهما من الوجود يثير شجون العراقيين على اختلاف اتجاهاتهم، وهم لا يتحمّلون الخوض فيه، ويعدونه ضرباً من الاساطير، بالرغم من تأكيد عدد من التقارير الدولية على ان هذه الفرضية لم تعد مستحيلة.

جدير بالذكر ان نهري دجلة والفرات يؤمنان (98%) من حاجات العراق المائية التي تتراوح من (70) الى (80) مليار متر مكعب سنوياً، وطبقا للتقديرات الرسمية فان حجم هذه الحاجات سيتجاوز (100) مليار متر مكعب سنوياً عام 2020.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG