روابط للدخول

أمانة بغداد: مشروع فرز وتدوير النفايات يدخل الخدمة نهاية العام الحالي


قالت امانة بغداد انها حققت نسباً متقدمة في انجاز مشروع فرز وتدوير النفايات الذي تعمل على انجازه منذ قرابة عامين.
وذكر مدير عام دائرة العلاقات والاعلام في الامانة حكيم عبد الزهرة ان المشروع سيوفر ادارة متكاملة وفق الاسس المعتمدة عالمياً للنفايات وللمرة الاولى في تاريخ العاصمة العراقية.

واوضح عبد الزهرة ان المشروع الذي يقوم على انشاء تسع محطات تحويل نموذجية، ومعملين لفرز وتدوير النفايات ستدخل الخدمة جميعها قبل نهاية العام الحالي، مشيراً الى ان ذلك سيوفر امكانية الاستفادة من عشرة أنواع من المواد الخام المستخلصة من النفايات والتي يمكن اعادة تصنيعها، كالزجاج والبلاستك والحديد والاخشاب والسماد العضوي وغير ذلك، الامر الذي سيعود بمردود مادي جيد للامانة، فضلاً عن تقليص حجم النفايات الذاهبة الى اماكن الطمر الصحي والتي يصل لا يقل وزنها في الوقت الحاضر عن 7000 طن في اليوم.

من جهته اشاد مقرر لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب السابق الدكتور باسم شريف بمشروع فرز وتدوير النفايات، لما له من انعكاس ايجابي على الواقع البيئي للعاصمة العراقية، مشددا على ضرورة التوعية باهميته والتاكيد على تنظيم وادامة عملية نقل النفايات من الاحياء السكنية الى الاماكن المخصصة لها اذا ما اريد للمشروع ان يحقق النتائج المرجوة منه.

وتساءل الناشط في مجال الصحة العامة والبيئة الدكتور عبد الهادي ناصر عن السبب الذي يدعو امانة بغداد للاقدام على تنفيذ مشروع من هذا النوع في وقت تتوفر فيه شركات عالمية كبرى متخصصة مستعدة لان تدفع الاموال لامانة بغداد مقابل ان تتولى بالكامل رفع نفايات العاصمة والاستفادة منها ومعالجة وطمر مايتبقى، معرباً عن عدم تفاؤله بان يغير مشروع فرز النفايات من الواقع البيئي الحالي لمدينة بغداد او يحقق اهدافه المتعلقة بموضوعة النفايات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG