روابط للدخول

صحيفة كردية: شركات أمن خاصة كردية تتقاضى 20 مليون دولار شهرياً


نشرت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة تقريراً تناولت فيه عمل الشركات الامنية المحلية في اقليم كردستان العراق وحجم وارداتها والجهات المستفيدة منها، اذ نقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري في الاتحاد الوطني الكردستاني ان هذه الشركات تستلم شهريا 20 مليون دولار، وان الاموال لاتذهب الى ميزانية الحكومة. واضافت الصحيفة في تقريرها ان اول شركة امنية شكلت في عام 2005 بقرار من مجلس وزراء الاقليم باسم شركة "ئارام" في السليمانية، وان شركات امنية اخرى شكلت بعد ذلك، كان مسؤولون حزبيون وراء تشكيلها، وان بعضاً من هذه الشركات تمكنت مؤخرا من الحصول على مهمة حماية المنشآت النفطية كشركة "داهول" العائدة لمجموعة شركات "نوكان" وشركة "ئاردن" و "كاردوورد" البريطانيتين . وزادت الصحيفة ان الشركات تتقاضى من المنشآت النفطية مبلغ 1000 الى 2000 دولارشهريا لكل عنصر من البيشمركة الذين لا يتقاضون بدورهم تلك المبالغ لان هؤلاء يتقاضون رواتب من الحكومة. واضاف المسؤول العسكري ان هناك ايضاً شركة "في اس سي" المعروفة بهوشياري كانت تابعة لوزارة الداخلية في ادارة اربيل السابقة، وشركة "ستير كروب" الامنية التابعة لمسؤول في الحزب الديمقراطي الكرستاني. وان هناك 10 الى 15 شركة امنية في حدود محافظة السليمانية ومابين 25 الى 30 شركة في حدود محافظة اربيل.

وفي موضوع آخر، تناولت هاولاتي قضية ارتفاع اسعار الوقود في الاقليم، وقالت ان حلول عيد الفطر وزيادة الطلب على البنزين كان وراء ارتفاع اسعاره اضافة الى تقليص بغداد حصة الاقليم من الوقود. واضافت الصحيفة ان اللتر الواحد من البنزين في الاقليم ارتفع مئة دينار في المحطات الاهلية، وهو ما وصفه احمد عارف مسؤول الاعلام في مديرية وقود السليمانية باستغلال هذه المحطات لشحة الوقود. واشارت الصحيفة ان محافظ السليمانية بهروز قشاني امر باغلاق محطتين لرفعها اسعار البنزين والكاز.

ونقلت هاولاتي عن مقرر اللجنة المالية والاقتصادية في البرلمان الكردستاني دلير محمود قوله ان البرلمان الكردستاني سيعلن في اول جلسة له بعد عيد الفطر عن تشكيل بنك الكتروني للمعومات الخاصة باعمال البرلمان، واضاف انه سيتقرر ايضا في هذه الجلسة استدعاء وزير من وزراء الاقليم او احد المدراء العامين كل ثلاثة اسابيع للمساءلة ومتابعة سير اعمال المشاريع الخاصة بالوزارة المعنية.

وكتبت صحيفة "خبات" اليومية لسان حال الحزب الديمقراطي الكردستاني ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني اصدر عفواً عن أحد ذوي ضحايا الانفال قبل حلول عيد الفطر. ونقلت الصحيفة عن بيشرورشيد مسؤول جمعية الدفاع عن حقوق ضحايا الانفال قوله بعد مضي عشرين يوما على اعتقال برهان حمه خان بتهمة التزوير لاستخدامه بطاقة الأحوال المدنية الخاصة بابن عمه في عقد قرانه على زوجته والحكم عليه بالسجن اربعة شهور قامت الجمعية وزوجة المتهم باعلان الاضراب في مدينة حلبجة، مطالبين رئيس الاقليم الافراج عن خان الناجي الوحيد من عائلته في عمليات الانفال.
XS
SM
MD
LG