روابط للدخول

مخرجون كرد شبان في ورشة سينمائية فرنسية


شارك مخرجون كرد في ورشة عمل سينمائية متخصصة في صناعة الافلام الوثائقية ينظمها المركز الثقافي الفرنسي بأربيل على مدى اكثر من عشرين يوماً.

وتقول المخرجة الفرنسية فلفيا البرتي التي تشرف على أعمال الورشة ان الهدف الاول يتمثل في تدريب مجموعة من الشباب على كيفية انتاج الافلام الوثائقية، وذكرت انهم يختارون في كل مرة مواضيع اجتماعية متنوعة عن المجتمع الكردي، مشيرةً الى ان اغلب المحطات التفلزيونية تلجأ الى التقارير ولا تنتج افلاماً وثائقية، لأن هذه التقارير مثل الافلام الوثائقية ولكن لا تصل الى مستواها.

وأضافت ألبرتي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الورشة الحالية هي الرابعة التي تقام في إقليم كردستان، وأشارت الى ان مجموعة من مشاريع تسلط الضوء على جانب واحد فقط يتم تناولها في كل ورشة، مثل مواضيع المرأة والاطفال والجرائم التي ترتكب ضد النساء باسم جرائم الشرف، وبينت البرتي انهم اختاروا موضوعة ختان المرأة في كردستان كموضوع رئيسي للورشة، بالإضافة الى موضوع اخر حول المسنين الذين يعيشون في دار العجزة مع موضوع تهريب المشروبات الكحولية من اقليم كردستان العراق الى ايران.

وقالت المشرفة على ورشة العمل ان خمسة افلام تم إختيارها ليتم اخراجها، مع تنفيذ عمل المونتاج لفلمين صورا ولكن لم تجرِ عليهما عملية المونتاج بعد، وتضيف قائلة:
" الاهم لدينا في ورشات العمل مع المخرجين الكرد، يتمثل في التركيز على كيفية كتابة الافلام واجراء عمليات المونتاج والاخراج والصوت، ونهتم كثيرا بالجوانب الصوتية لان له اهمية كبيرة في الافلام الوثائقية، وبعدها تلي عملية ترجمة الافلام .

واشارت البرتي الى ان افلاماً وثائقية انتجها مخرجون كرد في الدورات السابقة شاركت في مهرجانات دولية، وتقول بهذا الصدد :
" لانريد اخراج الافلام لتبث هنا فقط وانما في العام الماضي اقيم مهرجان كبير في فرنسا واستطعنا المشاركة فيه بفلمين وثائقيين كرديين والان نستعد للمشاركة في مهرجان للافلام الوثائقية سيقام في بولونيا .

ويؤكد 15 مخرجاً شاركوا في الدورة على اهمية تنظيم ورشات العمل لتطوير عملية اخراج الافلام الوثائقية في الاقليم، ويقول المخرج التلفزيوني امير طه: "اكيد لكل دورة لها اهمية كبيرة لنا لاننا نعيش في بلد انقطع عن العالم الخارجي لفترة طويلة وعدم وجود معاهد اكاديمية للسينما وهذه الدورات تجعلنا نعيد مراجعة معلوماتنا واضافة معلومات اخرى لها وتصحيح اخطائنا".

يذكر ان الورشة تعد ثمرة تعاون بين منظمة "ALTERDOC" السمعية البصرية الفرنسية غير الحكومية، والمركز الثقافي الفرنسي ببغداد، وفرعه في اقليم كوردستان العراق، والقنوات التليفزيونية المحلية في فرنسا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG