روابط للدخول

"صفحات من تأريخ اليهود في العراق وكردستان


صدرت حديثا الطبعة الثانية من كتاب "صفحات من تأريخ اليهود في العراق وكردستان" تأليف الباحث صلاح الدين مجيد علي زنكنه .

إذاعة "العراق الحر" التقت المؤلف، الذي أمضي سنوات طويلة لمتابعة وتقصي أماكن وجو اليهود الكرد في مدن وقى وقصبات اقليم كردستان العراق, وسألته عن دوافع اقدامه على هذه "المغامرة", كما يسميها هو في مقدمة الكتاب, وكيف تم الجهد الميداني, وما هي مشاريعه المستقبلية.

واوضح المؤلف ان اختياره للموضوع كان بمثابة مغامرة، لانه خشي ان يلقى البحث قبولا لدى القراء، "ولكن ما أكملت الكتاب ووصل إلى أيدي قراءه حتى نفدت نسخه بشكل لم أكن أتوقعه. وفي الوقت نفسه عرض علي بعض الأصدقاء فكرة إعادة طبعه، فاستجبت بعد أن رأيت استحسان الآخرين للكتاب. وقررت أن أتوسع في الموضوع بعض الشئ وخاصة بعد أن استطعت أن أحصل على معلومات جديدة عن اليهود في مناطق عديدة من كردستان والعراق أيضا. وقد تبين لي بوضوح العلاقة القوية التي كانت تربط اليهود الكرد بالمجتمع الكردي. وحاولت أن أشير إلى أهمية تلك العلاقة التي اتضحت لي ملامحها جلية في مدن كردستانية عديدة".

وأوضح الباحث زنكنه خلال حديثه لاذاعة العراق الحر "ان الدراسات حول وجود اليهود في العراق وفي كردستان ضئيلة قياسا إلى ما يستحقه الموضوع من بحث. وقد ولدت لدي رغبة في متابعة هذا الموضوع، لاسيما وأن ذاكرتي تختزن الكثير من الأحداث التي مرت بهذا البلد، وان السنوات التي أمضيتها من عمري في بلدة مثل كفري، حيث كان لليهود وجود فيها ساعدتني كثيرا، بل كانت دافعا لي في محاولتي دراسة وجود اليهود وتاريخهم، وكذلك سجلت ذكرياتي عنهم, وقد عاصرت الكثير منهم، إذ كان العديد منهم تلاميذ يدرسون معنا في فترة الأربعينيات من القرن الماضي، وكذلك بسبب وجود محل تجاري لوالدي في سوق القيصرية "السوق الكبير" في كفرب، حيث كنا نختلط بالتجار اليهود. وقد رأيت أن من الضروري تدوين أحداث قد يطويها النسيان في حال لم تدون. فالتاريخ يحفظ الأحداث ولهذا فقد أمضيت هذه السنوات الأخيرة في دراسة واقع اليهود وتاريخهم في العراق عموما وفي كردستان خصوصا".

المزيد في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG