روابط للدخول

اعلنت دائرة اثار النجف ان مواطنا سلمها نحو 150 قطعة اثرية مسروقة ومن مختلف الاحجام بعد ان جمعها من عدة مناطق ريفية قريبة من مواقع اثرية.

وكان حيدر حمود من اهالي ناحية المشخاب "20 كلم" جنوب النجف قال في حديثه لاذاعة العراق الحر انه اشترى هذه القطع من المواطنين باسعار زهيدة ويلمها لدائرة الاثار بدافع وطني.

الى ذلك اوضح مدير اثار النجف محمد الميالي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الدائرة استلمت من المواطنين اكثر من ثلاثة الاف قطعة اثرية، واعتبر الحملات التثقيفية التي قامت بها دائرة آثار النجف ولقاءاتها بالاهالي لعبت دورا كبيرا في تثقيف المواطنين باهمية الاثار وهو ما حفز الكثيرين على البحث عن القطع المسروقة لاعادتها الى المديرية.

واشار الميالي الى دور المرجعية الدينية في النجف في مضمار استرجاع هذه الثروة الوطنية، إذ انها كانت دعت في احدى بياناتها المواطنين الى واجب الحفظ على الاثار باعتبارها ثروة وطنية بغض النظر عن الفترة الزمنية التي ظهرت فيها قبل الاسلام او بعده.

يذكر ان محافظة النجف تضم اكثر من 200 موقع اثري لم يجر التنقيب سوى في خمسة منها منذ العام 2003.
XS
SM
MD
LG