روابط للدخول

صحيفة بغدادية: التوقعات السياسية في العراق أقرب الى التنجيم


تابعت صحف بغداد يوم الاثنين عملية الهجوم على مقر قيادة عمليات الرصافة المجاور لمبنى وزارة الدفاع القديمة، فيما قال مصدر في الشرطة في حديث لصحيفة "الزمان" إن الخطة التي كان المسلحون يعتزمون تنفيذها شبيهة بعملية اقتحام البنك المركزي.

وعن ازمة تشكيل الحكومة اشارت صحيفة "الدستور" نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها عن وجود مبادرة قطرية ـ ايرانية بدعم عربي وتركي، تتضمن ترشيح برهم صالح لمنصب رئاسة الوزراء كحل توافقي.

ويكتب ساطع راجي في جريدة "الاتحاد" ان التوقعات السياسية في العراق كثيراً ما تقترب من التنجيم، والدليل على ذلك المواعيد العديدة التي صرح بها محللون وساسة وزعماء عن موعد تشكيل الحكومة الجديدة. اذ تساقطت المواعيد واحدة بعد الاخرى ومعها تهاوت الثقة بساسة ومحللين كان ينظر لهم باعتبارهم صناع القرار او مقربين منهم ثم تبين ان القرار يصنع بآليات وأساليب غيبية لم يُكشف عنها.

والى الصفحة الاقتصادية من "المشرق" وفيها نقرأ ان تداعيات تأخر تشكيل الحكومة الجديدة انعكست سلبا عى الاقتصاد العراقي، وفرص الاستثمار الاجنبي.

واستصرحت الصحيفة مستشار البنك المركزي العراقي مظهر محمد صالح الذي قال إن هناك العديد من العقود والمشاريع التي تحتاج الى المصادقة عليها لتكون سارية المفعول وهي لاتزال معطلة بانتظار حسم تشكيل الحكومة الجديدة.

صحيفة "العالم" من جهتها تحدثت عن تبادل الاتهامات بين بغداد واربيل، ليس حول انتاج النفط وتصديره، بل بشأن المسؤولية عن السماح للعب الاطفال المصنعة على هيئة اسلحة، بالدخول الى البلاد، على الرغم من صدور قرارات بمنع تداولها. بينما اشار المدير العام للادلة الجنائية والمتفجرات اللواء جهاد الجابري، اشار الى ان البارود الاسود الموجود في المفرقعات المتداولة حالياً في الاسواق تدخل ايضاً في صنع المتفجرات المحلية بعد تفريغها من بعض الالعاب.
XS
SM
MD
LG