روابط للدخول

كلما اقتربت الازمة العراقية من الحل زادت المفاجآت


ايلاد علاوي

ايلاد علاوي

جدد ائتلاف العراقية بقيادة اياد علاوي تهديده بالانسحاب من العملية السياسية في حال لم يكلف بتشكيل الحكومة المقبلة، باعتباره الكتلة الفائزة باكثر مقاعد مجلس النواب.

كلما تقترب الازمة العراقية من الحل تزداد المخاطر من المفاجآت ومن ذلك اصرار ائتلاف العراقية على حقها في تشكيل الحكومة على الرغم من ان التطورات الاخيرة بدت وكأنها تدفع الامور باتجاه معاكس لرغبتها، لذلك فان العراقية اليوم تجدد تهديدها بالانسحاب من العملية السياسية برمتها وهو امر يرى المراقبون ان تحققه سيحمل تحديات كبيرة للبلاد.

القيادي في ائتلاف العراقية حسام العزاوي قال في حديثه لاذاعة العراق الحر "ان خيار الانسحاب مازال قائما، لكنه ليس قريبا، إذ يتوقف الامر على موقف شركائنا في العملية السياسية. وان انسحاب العراقية سيؤدي ضرب الاستقرار السياسي، وفقدان الحكومة المقبلة لشرعيتها".

الى ذلك يقول المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان تهديد العراقية بالانسحاب قد لا يكون مرتبطا فقط بعدم تشكيلها الحكومة، وانما بالاصرار على تولي نوري المالكي رئاستها.
ويحذر الحبوبي من مخاطر انسحاب العراقية من العملية السياسية في حال تحققه.

ويصف عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي انسحاب إئتلاف العراقية من العملية السياسية بانه انتحار سياسي، متوقعا انه لن يقدم عليه.

يشار الى ان تفسير المحكمة الاتحادية للمادة السادسة والسبعين من الدستور لم يعط حق تشكيل الحكومة للكتلة الفائزة باكثر مقاعد البرلمان وهي إئتلاف العراقية وانما اعطتها المادة للكتلة الاكبر في البرلمان، الامر الذي ينطبق على التحالف الوطني الذي شكله ائتلافا الوطني العراقي ودولة القانون في وقت سابق.
XS
SM
MD
LG