روابط للدخول

أفلحت السفارة العراقية بواشنطن في استعادة أكثر من ألف قطعة أثرية عراقية من الولايات المتحدة وعلى مجموعتين. وسيتم تسليم المجموعة الثانية التي تضم 542 قطعة إلى المتحف الوطني العراقي قريبا.

ومن المقرر أن يغادر السفير العراقي سمير الصميدعي واشنطن متوجها إلى بغداد لتسليم المجموعة الثانية من هذا الأرث الحضاري إلى المتحف الوطني العراقي في مراسم احتفالية سترعاها وزارة الخارجية العراقية.

السفير الصميدعي شدد في حديث خاص لإذاعة العراق الحر
السفير الصميدعي

قبل مغادرته واشنطن, على أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق
لولا التعاون والتجاوب الذي ابدته السلطات الأمريكية المختصة.

وأضاف أن هذا الجهد المتواصل بدأ منذ تسلم السفارة العام 2006, وعلى مراحل بحيث تم وضع اليد على أكثر من ألف قطعة أثرية عراقية, وكانت المجموعة الأولى التي تضم 632 شحنت الى بغداد بطائرة عسكرية خاصة في وقت سابق, وسيتم نقل المجموعة الثانية التي تضم 542 قطعة الى بغداد قريبا.

ومن أهم قطع المجموعة الثانية أقراط ذهبية من كنوز نمرود، كما توجد من ضمن المجموعة التي سيتم تسليمها قطعه حديثة وهي بندقية فضية تعود إلى صدام.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG