روابط للدخول

تعويضات مالية لمتضرري العمليات المسلحة في الفلوجة


باشرت لجنة التعويضات بصرف مبالغ للمتضررين في الفلوجة جراء العمليات العسكرية والارهابية التي وقعت هناك خلال الفترة الماضية.

وقال محمد عبد المحسن الخربيط معاون محافظ الانبار للشؤون المالية في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الدفعة الاولى من التعويضات شملت اربعمئة مستفيد من اصحاب محلات الحي الصناعي الذي يقع على اطراف المدينة.

وابدى عدد من المتضررين في الفلوجة التقتهم اذاعة العراق الحر استياءهم من قلة المبالغ التي تصرفها لجنة التعويضات، مؤكدين ان هذه المبالغ لا تسد ما لحق بمحلاتهم من قصف واعمال عنف.

واتفق حميد هاشم رئيس المجلس المحلي لناحية الفلوجة مع المواطنين الذين شكوا قلة مبالغ التعويضات المصروفة لهم، معربا عن الامل في زيادة مبلغ التعويضات الى مستويات تتناسب والمعاناة الكبيرة التي عاشها المواطن الفلوجي.


من جهته قال محمد طلب عضو مجلس محافظة الانبار ان جميع المعاملات التي قدمت الى لجنة تعويضات الفلوجة يجري تدقيقها من قبل اللجنة على ضوء الكشوفات الاولية التي يقدمها المتضرر، موضحا ان اللجنة تاخذ الوقائع على الارض كأدلة لتقدير التعويضات لافتا الى انه تم الكشف عن العديد من حالات التزوير من قبل بعض المتضررين على حد قوله .

يذكر ان الحي الصناعي في مدينة الفلوجة كان الجبهة الامامية للمعارك التي جرت بين القوات الامريكية والجماعات المسلحة لأن الحي يقع على حدود المدينة الامر الذي دفع باصحاب المحال الى البقاء بعيدا عن محلاتهم لاكثر من عام ونصف العام.
XS
SM
MD
LG