روابط للدخول

إحياء المناطق التراثية إستعداداً لمؤتمر بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013


مشهد لمدينة بغداد

مشهد لمدينة بغداد

أعدت امانة بغداد خطة تطويرية شاملة لاعادة احياء المناطق التاريخية والتراثية في العاصمة، وفي مقدمها شارع الرشيد والمناطق المحيطة به والمحاذية لنهر دجلة، ، استعداداً لاستضافة مؤتمر بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013.

ويؤكد الباحث التراثي في امانة بغداد عادل العرداوي ان الخطة تشمل الدور الثقافية والمناطق التراثية والمتاحف والفنادق ومراكز الاتحادات في العاصمة، مشيراً الى انه تمت إحالة المشروع الى الشركة الاستشارية لدراسة تصاميمه وبحث طرق تمويلة.

وبين العرداوي ان المشروع يتضمن ايضا تطوير المنطقة المحصورة بين الباب المعظم والباب الشرقي التي تعدّ غنية بالمناطق التراثية والثقافية مثل ساعة القشلة والمدرسة المستنصرية وشارع المتنبي، فضلا عن الأسواق والمدارس والمساجد التراثية، وكذلك تأهيل الشارع المحصور بين جسر الشهداء والباب المعظم التي تشمل المتحف البغدادي وسوق السراي وشارع المتنبي والقشلة لاعادة الحياة فيها.

من جهته قال المتحدث باسم الدائرة الاعلامية في الامانة فراس الشمري ان اعادة تاهيل شارع الرشيد تأتي لجعله محمية بيئية تراثية، مشيرا الى ان 22 شارعاً سيتم افتتاحها بعد إعادة تأهيلها من قبل الامانة كجزء من الاستعداد للقمة الثقافية.

احد المواطنين المهتمين بالشان المعماري والتراثي رحب بهذه الخطوة وطالب بالحفاظ على هوية هذا الشارع ومعالمه الحضارية والتاريخية وواجهاته التراثية وفق المعايير الثقافية المعتمدة لدى البلدان الاخرى.

يشار الى ان لجنة يرأسها وزير الثقافة، تضم ممثلين عن الوزارات المعنية مثل التربية والمالية، إضافة إلى أمانة بغداد ومحافظة بغداد والوقفين السني والشيعي والأمانة العامة لرئاسة الوزراء والعديد من الجهات المعنية بالتراث والسياحة والثقافة، تم تشكيلها تحضيراً لاستضافة مؤتمر بغداد عاصمة الثقافة العربية الذي سيعقد عام 2013 .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG