روابط للدخول

محال تصليح المولدات الكهربائية تغزو أزقة الأحياء السكنية


تشهد المناطق والأحياء السكنية انتشاراً واسعاً لمحال تصليح المولدات المنزلية الصغيرة، وتفتتح في الأزقة والأحياء يومياً محال جديدة يديرها شبان وجدوا في تلك المهنة مكسباً مضموناً مع الانقطاع المزمن للتيار الكهربائي في ظل أجواء الصيف اللاهبة.

ويقول ابو محمد الذي كان يتحدث مع احد أصحاب تلك المحال ان العائلة العراقية مضطرة الان للقيام بزيارات دورية لمصلح المولدات، وتدفع نسباً كبيرة من مدخولاتها لهذه المهمة، مشيراً الى انه يصرف قرابة نصف راتبه شهرياً على شراء وقود لمولدته وصيانتها وتصليحها، مذكراً ان اغلب ما موجود من مولدات في الاسواق في الوقت الحاضر رديئة الصنع وتحتاج الى صيانة دائمية، ما يثقل كاهل العراقيين ويضيف عبئاً اخر عليهم.

ويؤكد حيدر جمعة، صاحب محل لتصليح المولدات ان العديد من محال العطارة والقصابة في المناطق السكنية تحوّلت الى ورش لتصليح المولدات كما فعل هو.

ويقول مرتضى جمال الذي تخرج من الجامعة قبل خمسة أعوام انه إضطر لفتح محل لتصليح المولدات من أجل اعانة عائلته الكبيرة، مشيراً الى ان هذه المهمنة مربحة وسهلة التعلم، لكنه قال إنها موسمية، إذ يضطر اغلب أصحاب وورش تصليح المولدات إلى إغلاق محلاتهم في فصل الشتاء. ويشير جمال الى ستة محال لتصليح المولدات فتحت في الشهرين الاخيرين في حيهم الصغير، وقال ان جميع هذه المحال تعمل بشكل جيد لكثرة اقبال الناس، ولان اغلب العائلات تمتلك اكثر من مولدة تحتاج الى صيانة وتصليح بشكل دوري، وأكد ان العديد من اصدقائه بدأوا يسعون لتعلم المهنة وتصليح المولدات في البيوت في ورش مصغرة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG