روابط للدخول

صحيفة كردية: برلمان كردستان يطالب بأسماء شركات النفط العاملة في الإقليم


قالت صحيفة "ئاسو" اليومية ان برلمان اقليم كردستان يطالب باسماء الشركات النفطية العاملة في الاقليم، ونقلت الصحيفة عن مقررة اللجنة الصناعية في البرلمان ناسك توفيق ان لجنتها طالبت في الاجتماع الاخير الذي عقد بين رؤساء الكتل البرلمانية والحكومة، بان تسلمها الحكومة اسماء الشركات النفطية العاملة في كردستان وعددها سواء العاملة في مجال التنقيب او الاستخراج او في مجال الغاز الطبيعي. واضافت توفيق ان من حق اقليم كردستان الاستثمار في مجال الغاز الطبيعي وتصدير الفائض عن حاجته الى خارج البلاد ولكن بشكل شفاف لان تصدير الغاز يزيد من واردات ميزانية العراق وبالتالي يزيد من حصة اقليم كردستان منها.

ونقلت الصحيفة ايضاً عن وكيل وزارة المالية في الاقليم دلشاد عثمان قوله ان الاستعدادات الاولية جارية الان لوضع مشاريع عام 2011 وان استمارات خاصة توزع على الوزارات، من اجل تحديد احتياجاتها، وان هذه الجهود تهدف الى تحديد ميزانية العام المقبل قبل نهاية هذا العام لارسالها الى البرلمان الكردستاني.

صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني تناولت المذكرة التي رفعها سكان القرى المتضررين من القصف المدفعي الايراني الى القنصلية الايرانية في اربيل. ونقلت الصحيفة عن عبد الله اكريي مسؤول الشؤون الايرانية في دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان ان المذكرة تطالب الحكومة الايرانية بتعويض سكان المناطق الحدودية في الاقليم المتضررين من القصف.

وتكتب الصحيفة في مقال آخر ان ما قيل ونشر بشأن ملف النفط في اقليم كردستان وبيعه وتصديره في وسائل الاعلام الكردستاني قد دفع الصحف البغدادية والمسؤولين في بغداد للدخول في هذه النقاشات. واشارت الصحيفة الى ان مسألة النفط حساسة، لأنها تمثل عصب الحياة الاقتصادية، وتدخل في باب السياسة والامن القومي للبلدان. واشارت الصحيفة في مقالها الى ان المناقشات الدائرة حول مسألة النفط في اقليم كردستان دفعت الحكومة الفدرالية في بغداد الى خفض حصة اقليم كردستان من المشتقات النفطية الى النصف، ومن المتوقع ان تقوم بغداد بالضغط اكثر في مسألة خفض نسبة المشتقات في حصة الاقليم، وهو امر جاء على خلفية ما نشرت الصحف ووسائل الاعلام عن بيع جزء من المشتقات النفطية في الاقليم. وهذا انعكس على حركة وعمل المصانع التي توقف قسم منها بسبب خفض حصة الاقليم. وختمت الصحيفة مقالها ان المعارضة التي القت بثقلها في ملف النفط والحكومة التي شاركت ايضا بشكل مباشر او غير مباشر فيه جعل اللاعبين في بغداد يتمكنون من اصطياد اسماك ولو صغيرة داخل مياه مسألة النفط في الاقليم.
XS
SM
MD
LG