روابط للدخول

إستئناف العمل في مشروع المستشفى الجراحي التخصصي بميسان


انتقد محافظ ميسان الحكومة المحلية السابقة لاختيارها موقع المستشفى الجراحي التخصصي في أطراف مدينة العمارة، بعيداً عن المناطق السكنية الآهلة بالمواطنين.

وفي جولة أجراها لمتابعة سير العمل في المشروع الذي شهد تلكؤاً واضحاً في الفترة الماضية، قال محافظ ميسان في حديث لإذاعة العراق الحر، إن "الحكومة السابقة لم توفق في اختيار الموقع المناسب للمستشفى، وهذا ما وضع الحكومة الحالية في موقف محرج مع فريق الأعمار الأميركي". وأوضح المحافظ أن المستشفى تضم سكناً للأطباء والحراس ومحطات لتحلية المياه والصرف الصحي وكامل الخدمات الأساسية.

من جهتها قالت مسؤولة فريق إعادة اعمار ميسان الأميركي آنا هالكان ان مشروع بناء المستشفى التي تضم 100 سرير، بكلفة تصل الى 13 مليون دولار، يُمثل جانباً من التزام الحكومة الأميركية بتقديم الدعم للشعب العراقي.

وينفذ المشروع حالياً من قبل شركة عراقية، وقال المهندس المقيم علي حبيب ان الأيام المقبلة ستشهد تقدماً واضحاً في نسب الانجاز.

يشار الى ان الحكومة المحلية في المحافظة تقول ان مشروع مستشفى ميسان الجراحي التخصصي يعد من المشاريع الإستراتيجية، وفي حال انجازه، فانه سيعمل على سد النقص الحاد في المؤسسات الصحية الحديثة، لاسيما في المجالات التخصصية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG