روابط للدخول

وفد أردني يبحث في أربيل آفاق الإستثمار في إقليم كردستان


الوزيران عامر الحديدي (يمين) وسنان جلبي (يسار) يتحدثان للصحفيين في أربيل

الوزيران عامر الحديدي (يمين) وسنان جلبي (يسار) يتحدثان للصحفيين في أربيل

وصل الى اربيل الثلاثاء وزير التجارة والصناعة الاردني عامر الحديدي على راس وفد ضم مجموعة رجال الاعمال والمستثمرين الاردنيين، في زيارة تهدف الى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع اقليم كردستان العراق وتشجيع الاستثمارات الاردنية فيه.

وبحث الوفد الاردني مع كل من رئيس الإقليم مسعود بارزاني، ورئيس حكومة الاقليم برهم صالح تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين، كما ناقش في اجتماع مع عدد من وزراء حكومة الاقليم الفرص الاستثمارية في مجال الادوية والاسكان.

وفي تصريحات عقب اجتماعه مع عدد من الوزراء وهيئة الاستثمار والغرف التجارية والصناعية في الاقليم، وصف الوزير الاردني نتائج زيارة الوفد بالايجابية، وأشار الى انه ستكون هناك زيارات اخرى.
واشار الحديدي الى ان بلاده تسعى لرفع مستوى التبادل التجاري بين الاردن والعراق، بعد ان وصل العام الماضي الى مليار دولار، مشيراً الى ان للإقليم جزءً من هذا التبادل.

من جهته اكد وزير التجارة والصناعة في حكومة اقليم كردستان سنان جلبي على اهمية تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع الاردن، وقال ان ابواب كردستان مفتوحة امام المستثمرين الاجانب، وأضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"الباب مفتوح على مصراعيه أمام كافة الشركات، ومنها الشركات الاردنية. ونرجوا منهم ان ياتوا ويستثمروا هنا بعد أن يراجعوا قوانين الاستثمار" .

الى ذلك رأى المستثمرون الاردنيون في زيارة وفدهم فرصة جيدة لزيادة الاستثمارات الاردنية في الاقليم، وبهذا الصدد قالت المديرة التنفيذية لشركة بيتل القابضة الاردنية ماجدة شويكة التي تعمل في مجال الاتصالات باقليم كردستان لاذاعة العراق الحر:
"وجودنا هنا لتعزيز هذا الاستمرار، ولتصميمنا على دعم اقليم كردستان العراق، ولدينا استثمار كبير في مجال الاتصالات ابتداء بشبكة الالياف الضوئية وخدمة الاتصالات الثابتة وسعداء جدا بهذه العلاقة".

يذكر ان الاردن ومصر قررتا فتح قنصلية لكل منمها في أربيل، في اول خطوة من قبل دولة عربية لتعزيز علاقاتها مع اقليم كردستان العراق على مستوى التمثيل الدبلوماسي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG