روابط للدخول

مكونات كركوك تختلف حول إنسحاب القوات الأميركية من المحافظة


تفاوتت المواقف السياسية للمكونات الأثنية المختلفة في كركوك بشأن عملية انسحاب القوات القتالية الأميركية من العراق.

ويرى عضو المجموعة التركمانية في مجلس محافظة كركوك نجاة حسين ان انسحاب القوات الأميركية لا يؤثر على المشهد السياسي والأمني في المحافظة، مؤكداً على ضرورة اعادة النظر بتركيبة الأجهزة الأمنية العراقية التي وصفها بالمُخترقة من قبل الجماعات المسلحة.

ويؤكد ممثلو العرب ان قوات الجيش والشرطة قادرة على حماية كركوك، ويلفت عضو المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك الشيخ عبد الله سامي العاصي الى ضرورة ان تتسم الأجهزة الأمنية والجيش بالمهنية أداء في مهامها.

وتؤكد الأطراف الكردية على ضرورة بقاء الجيش الأميركى الى حين استقرار الأوضاع في العراق، ويشير عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عدنان كركوكي الى وجود تهديد حقيقي من الجماعات المسلحة، وشدد على ضرورة حل ملف المناطق المتنازع عليها قبل أي انسحاب.

المواطنون من جهتهم تراوحت مواقفهم بين ضرورة بقاء القوات الأميركية وبين من يرى ان النسيج الاجتماعي في كركوك مترابط، ولا يمكن حدوث ما يؤثر على اوضاع المحافظة.
قائد شرطة كركوك اللواء جمال طاهر اشار الى ان الشرطة قادرة على استلام الملف الأمني بصورة كاملة اذا ما تمت زيادة عديد افراد الشرطة وسد النواقص اللوجستية.

يشار الى أن سياسيين عرب وتركمان يبدون تخوفاً من الإنسحاب الأميركي من كركوك، رافضين الادلاء بذلك علنا امام اجهزة الاعلام، مشيرين الى ان عملية الإنسحاب يبدو انها تأجلت في كركوك التي تُعتبر من المناطق المتنازع عليها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG