روابط للدخول

صحيفة بغدادية: هيئة الحج ترفض السماح للنواب الجدد بأداء فريضة الحج


تابعت صحف بغداد الثلاثاء المشهد السياسي، وأشارت الى وصول نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الى بغداد تزامناً مع انتهاء العمليات القتالية الاميركية. فيما نقلت صحيفة "العالم" عن مصدر مطلع في الائتلاف الوطني تأكيده أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ابلغ عادل عبد المهدي ان ترشيحه لرئاسة الوزارة لم يعد مرفوضاً، ما وصفته الصحيفة بالتطور الذي يمكن ان يحرك الجمود الذي يخيم على محادثات تشكيل الحكومة.

اما الستة اشهر الأخيرة التي تعثر فيها تشكيل الحكومة فقد أفادت في كشف ملامح سياسية عراقية مهمة، هذا ما يخبرنا به هاني عاشور في مقالة بصحيفة "الدستور" يشير فيها الى ان اول تلك الملامح هو تناقض التصريحات الإعلامية للكتل السياسية، ما يدفع الى تصنيف العملية السياسية العراقية بانها تحت سن الرشد. اما الملمح الآخر فهو تقافز الوصوليين بسرعة الى الصف الأول من القيادات السياسية في الكتل التي لم تستطع على ما يبدو حتى ان تطرح قيادييها بشكل مؤثر ونظامي، حتى بدأت لفظة (القيادي في الكتلة) تستخدم بطريقة عشوائية. ويقول الكاتب ان من الملامح الأخرى، هو ان بعض السياسيين الذين فشلوا في الانتخابات ما زالوا يتصدرون قوائمهم رغم انهم لم يحققوا نجاحاً ولو بسيطاً، وهذا ما يعني رداءة التفكير السياسي. ويخلص الكاتب الى ان الوضع العراقي الحالي يؤشر الى ان السنوات الاربع المقبلة لن تكون أحسن مما مضى.

وتنشر صحيفة "المشرق" تصريح مدير العلاقات والاعلام في الهيئة العليا للحج والعمرة نجم الساعدي من ان سلطات الحج السعودية رفضت طلب العراق زيادة عديد الحجاج العراقيين لهذا العام تحت ذريعة عدم قدرتها على رفع سقف الطاقة الاستيعابية لحجاج الديار المقدسة. واكد الساعدي للمشرق ايضاً ان هيئة الحج رفضت السماح للنواب الجدد بأداء فريضة الحج للموسم الحالي.

وتقول صحيفة "الصباح الجديد" ان هيئة الاعلام والاتصالات وجهت انذاراً لقناة "البغدادية" بتعليق رخصتها مطالبة بايقاف عرض برنامج (خل ن بوكا – في جزئه الثاني) الذي وصفته الهيئة بالبرنامج الذي يعمل من اجل تكريس ثقافة العنف في الشارع العراقي.
XS
SM
MD
LG