روابط للدخول

رسالة جامعية تؤكد تعرّض دهوك الى تلوث نووي


إحدى وحدات مفاعل تشيرنوبل

إحدى وحدات مفاعل تشيرنوبل

توصّل باحث إلى ان محافظة دهوك تأثرت بالتلوث الإشعاعي منذ حادث إنفجار المفاعل النووي الروسي "تشرنوبل"، فضلاً عما سببته الحروب التي مر بها العراق خلال السنوات الماضية في زيادة نسبة هذا التلوث.

الطالب ريفينك رمضان اكد خلال بحث ميداني قدمه لنيل شهادة الماجستير في جامعة دهوك، ان بعض المناطق في محافظة دهوك قد تأثرت بحادثة تشرنوبل إلى حد كبير، بعد دراسة عيّنات من الترسبات الكلسية جمعها من 20 منطقة.

وقال ريفينك اثناء تقديم بحثه بين ان الصواريخ التي استخدمت في الحروب التي شهدها العراق، ساهمت هي الأخرى في زيادة التلوث الإشعاعي في المنطقة، موضحاً ان لهذا التلوث اثاراً صحية خطيرة قد تؤثر على حياة المواطنين.

الدكتور مناف علي من كلية العلوم في جامعة دهوك الذي حضر مناقشة البحث قال ان الباحث توصل الى نتائج قيمة، لكن الأكاديمي شامل قدوري المدرس المساعد في الكلية أشار الى ان البحث انحصر في دراسة نسبة التلوث الأشعاعي في التربة فقط، في حين ينبغي اجراء مثل هذه البحوث في الهواء والماء ايضاً، لمعرفة النسبة الحقيقية للتلوث الإشعاعي الموجود في المحافظة.
ودعا قدوري الجهات المعنية الى ضرورة الأخذ بهذه الدراسات على محمل الجد، والقيام بخطوات عملية لمنع اسكان المناطق الملوثة او زراعتها، مشيراً الى ان هناك تأثيرات صحية خطيرة تنجم عن هذا النوع من التلوث، أبرزها كثرة ظهور الأمراض السرطانية ، وبخاصة سرطان الثدي بين النساء الذي كثر في محافظة دهوك.

مدير منظمة آرام لحقوق الانسان في كوردستان المحامي محمد حسن وصف البحث بالمهم جدا، وبالفريد من نوعه في حدود محافظة دهوك، وقال ان أهميته تتجلى في كونه استعان بنماذج ميدانية لتسليط الضوء على موضوع يمس حياة الانسان في محافظة دهوك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG