روابط للدخول

اللواء قاسم عطا: سور بغداد الامني سيكون جاهزا العام المقبل


اقر الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا بان قوات الامن العراقية لم تصل حتى الان الى مستوى الطموح، ومازالت تحتاج الى عمليات تأهيل وتدريب.

واوضح اللواء عطا في حديثه لاذاعة العراق "انه على الرغم من ارتفاع حالات التفجير في الفترة الاخيرة، إلاّ ان ذلك لا يعد مؤشرا على تزايد اعمال العنف في العراق"، مشددا على ان "نسبة عمليات التفجير والجريمة المنظمة انخفضت كثيرا عما كانت عليه في الاعوام السابقة".

وكان العراق قد شهد السبت عددا من الانفجارات في مناطق متفرقة، بينما وقعت الجمعة اربعة انفجارات في مناطق متفرقة من بغداد.

وقال الناطق باسم قيادة عمليات بغداد ان "المؤسسات الامنية العراقية لديها اجراءات فعالة للحد من اعمال العنف وانهائها"، مشيرا الى ان "المعلومات الاستخباراتية تشير الى وجود تواطؤ للتشويش على المعلومات الاستخباراتية ودقتها".

واضاف ان "معظم اعمال العنف تجري حاليا في العاصمة بغداد. وان سور بغداد الذي سيكون جاهزا العام المقبل مع تجهيزاته سيحد كثيرا من هذه الاعمال، وسيدعم عمل القوات الامنية من خلال الاستفادة من بعض الموانع واجهزة المراقبة".

يذكر ان مجلس الوزراء كان شكل لجنة برئاسة وزير الامن الوطني، وممثلين عن الوزارات كافة، الى جانب ممثلين عن امانة بغداد، ومجلس محافظة بغداد، وقيادة عمليات بغداد، لبناء سور أمني حول العاصمة. وقد شرع فعلا ببنائه وبلغت مراحل تنفيذه درجة متقدمة، كما اعلنت قيادة عمليات بغداد.
XS
SM
MD
LG