روابط للدخول

ائتلاف الكتل الكردستانية يدافع عن ورقته التفاوضية


ذكر اعضاء في ائتلاف الكتل الكردستانية ان وفد الائتلاف لن يعود الى بغداد ما لم يستلم ردودا من الكتل العراقية على الورقة التفاوضية التي سبق وان قدمها الائتلاف لها..

واكد القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية عدنان المفتي ان "الجانب الكردي يحاول موازنة الامور وليس تعقيدها"، موضحا في حديثه لاذاعة العراق الحر ان "اهم حراك سياسي في الوقت الحالي هو اختيار رئيس الوزراء المقبل، الذي مازال محط خلاف".

ودعا المفتي السياسيين الى تناسي خلافاتهم من اجل مصلحة العراق، موضحا "ان الحوارات بين ائتلاف الكتل الكردستانية وباقي الكتل لازال مستمرا ولم تتوقف. وكان آخرها زيارة رئيس المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم للاقليم، ولقائه كبار الشخصيات. وهذا دليل على ان الحوارات لم تتوقف، لكن المهمة الرئيسية الان هي اختيار رئيس الوزراء المقبل".

يشار الى ان المطالب التي طرحها وفد ائتلاف الكتل الكردستانية في بغداد خلال جولته التفاوضية التي كانت بدأت اواسط حزيران الماضي تمثلت في ان يتعهد الطرف الذي سيتحالف معه بان يكون منصب رئاسة الجمهورية ووزارة سيادية من نصيب الكرد، الى جانب حل الخلاف حول العقود النفطية، وصرف ميزانية البيشمركه، واجراء التعداد العام للسكان في كركوك والالتزام بالدستور وبالنظام الفيدرالي.
وكانت الورقة التفاوضية لائتلاف الكتل الكردستانية تعرضت لانتقادات من قبل بعض السياسيين الذين اتهموا الائتلاف بتعقيد الوضع السياسي، إلاّ ان عضو وفد ائتلاف الكتل الكردستانية سردار عبد الله رد على تلك الانتقادات بالقول "ان على السياسيين تكثيف الجهود لحل ازمة رئاسة الوزراء، وليس انتقاد الاخرين لان مصلحة العراق هي الاهم" على حد تعبيره..
XS
SM
MD
LG