روابط للدخول

يتولى الجيش العراقي حاليا تدريب وحدات من قوات البيشمركه الكردية تمهيدا لدمجها بالمنظومة العسكرية الوطنية العراقية.

وأُفتتحت لهذا الغرض مراكز بينها مركز في كركوك تدرب فيه مئات من افراد البيشمركه الذين يقومون بمهام حراسة الحدود لاكتساب المهارات القتالية المطلوبة في الجيش العراقي.

وفي هذا الشأن نقلت صحيفة كريستيان ساينس مونتر عن القائد العسكري الاميركي اللفتاننت جنرال مايكل باربيرو الذي يعمل مستشارا لقوى الأمن العراقية ان العراقيين يدركون ان عليهم توجيه قدرات الجيش العراقي نحو الدفاع عن سيادة العراق وان من الضروري العمل سريعا لانجاز ما يمكن انجازه خلال الأشهر الستة عشر المقبلة ، في اشارة الى رحيل القوات الاميركية نهائيا عن العراق بحلول نهاية عام 2011.

اذاعة العراق الحر التقت مستشار رئيس الوزراء لشؤون اقليم كردستان عادل برواري الذي اكد ان خطة دمج قوات البيشمركه تهدف الى تدريب اعداد من عناصرها تكفي لملاك فرقتين.

واعتبر برواري دمج قوات البيشمركه بالجيش العراقي عملية طبيعية لكون البيشمركه جزء من المنظومة العسكرية الوطنية واقليم كردستان جزء من العراق.

المحلل السياسي واستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد حميد فاضل رحب في حديث لاذاعة العراق بتدريب قوات البيشمركه لدمجها بالجيش العراقي قائلا انها خطوة ستبدد مخاوف وتساؤلات كثيرة.

وشدد الأكاديمي حميد فاضل على اهمية دمج قوات البيشمركه بالجيش العراقي لا سيما في ما يُسمى المناطق المتنازع في كركوك ونينوى وديالى بالاضافة الى وضع قوات الجيش العراقي في اراضي اقليم كردستان بالارتباط مع مع مشروع دستور كردستان الذي يشترط موافقة حكومة الاقليم على دخول قطعات الجيش العراقي. وقال فاضل ان دمج قوات البشرمركة بالجيش العراقي سيلغي عمليا هذا النص.

نقلت صحيفة كريستيان ساينس مونتر عن قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ريموند اوديرنو انه توصل الى اتفاق مع رئيس الوزراء نوري المالكي والقادة الكرد على العمل من اجل دمج اربعة الوية من قوات البيشمركه بالجيش العراقي في المناطق المتنازع عليها واصفا الاتفاق بأنه خطوة ضخمة الى الأمام.

المزيد في الملف الصوتي الذي ساهم في اعداده من بغداد الزميل خالد وليد
XS
SM
MD
LG