روابط للدخول

صحيفة هوال: تنظيم القاعدة يبدأ حملة في كركوك لجمع المال


كتبت صحيفة "هوال" الاسبوعية المستقلة الصادرة في كركوك ان الكتلتين العربية والتركمانية في مجلس محافظة كركوك جددتا رفضهما اجراء الاحصاء السكاني في المحافظة، في حين اكد وزير التخطيط علي بابان اجراء عملية الاحصاء السكاني في الوقت المحدد له في الرابع والعشرين من تشرين اول المقبل. وفند الوزير مبررات بعض الجماعات والشخصيات السياسية في كركوك وقال انها غير واقعية وغير علمية.

واضافت الصحيفة ان الكتلتين طالبتا باجراء الاحصاء السكاني في كركوك بعد تطبيق المادة 23 واعادة صياغة استمارة الاحصاء بما يضمن عدم تسييس نتائجها. وكان سياسيون تركمان قد طالبوا بحذف الفقرات التي يدرج فيها العرق والقومية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر امني في كركوك وصفته بالرفيع ان السلطات الامنية تقترب من كشف خيوط شبكة ارهابية خطيرة ارتكبت العديد من الجرائم الارهابية في المحافظة خلال الاشهر التي اعقبت اجراء الانتخابات البرلمانية.

واضافت مصادر الصحيفة ان العصابة كانت قد صورت معظم العمليات الارهابية التي نفذتها من بينها استهداف موكب مدير شرطة البلدة واغتيال ضابط شرطة يعمل في المحافظة واغتيال شرطيين في حي الدوميز، ولم تستبعد المصادر تورط عناصر نسائية في عمل هذه الشبكة


وتناولت "هوال" أيضا استعادة تنظيم القاعدة لنشاطه في كركوك بحملة ارهاب وتخويف للمواطنين من اجل جمع المزيد من الاموال لتنفيذ عمليات ارهابية.

وقالت مصادر مخابراتية لم تكشف عنها الصحيفة ان ثمة معلومات تشير الى ان العشرات من الاغنياء واصحاب الاعمال والاطباء والموظفين الكبار تلقوا عبر هواتفهم المحمولة تهديدات تطالبهم بدفع مبالغ نقدية. واضافت مصادر الصحيفة ان من الواضح ان لدى القاعدة خلايا نائمة داخل مؤسسات الدولة تزودها بارقام هواتف هذه الشخصيات. واشارت المصادر الى ان القاعدة كانت قد جمعت في عام 2005 خمسة ملايين دولار خلال شهر واحد وان العشرات من الاغنياء ورجال الاعمال هجروا كركوك او اصبحوا ضحايا لجماعة القاعدة.


"هوال" نقلت عن رئيس الحزب الوطني التركماني جمال شان قوله ان الفراغ الذي يتركه انسحاب القوات الامريكية ليس بالكبير، وان باستطاعة الحكومة ضبط الامن في المحافظة.
واضاف شان ان قوات البيشمركة هي قوات رسمية، لكن في حدود اقليم كردستان، وان هناك حاجة لتشكيل قوات مشتركة من الحكومة المركزية والقوات المحلية. فيما قال حامد المطلك من القائمة العراقية في كركوك ان مهمة حماية الامن في المناطق المتنازع عليها يجب ان تكون من واجب الحكومة الفدرالية لوحدها، وان وجود قوات حرس الاقليم في هذه المناطق امر غير دستوري، وان من الواجب ان تنسحب الى داخل مناطق الاقليم.
XS
SM
MD
LG