روابط للدخول

مؤتمر للقادة الامنيين في بابل


قال الفريق الركن عثمان الغانمي قائد عمليات المنطقة الوسطى ان تفجير حسينية في منطقة الانتصار شمال بابل لم يندرج ضمن الصراع الطائفي كما ذكرت التقارير، وانما تم تفجيرها بسبب خلافات شخصية.

وعلى صعيد آخر اشار العقيد جونز قائد العمليات الامريكية في المنطقة الوسطى ان ملف الصحوات في المحافظة حول الى القوات الامنية العراقية وهناك تنسيق بين الجانبين بهدف الحفاظ على امن المحافظة.

وعاد الفريق الركن الغانمي ليقول في سياق مؤتمره الصحفي ان تنطيم القاعدة تلقى ضربات موجعة في العراق اضافة انتهاء مصادر تمويله، لا سيما ما يتعلق بسطوه على المصارف، ما جعل عودته امرا مستحيلا مع وجود قوات امنية عراقية قوية، موضحا انه القاعدة تبحث عن مناطق رخوة لاثبات وجودها، مشددا على ان الاستهداف الاخير لمراكز لشرطة سببه ان هذه المراكز غير محصنة كما هو في وحدات الجيش.

في غضون ذلك اكد حيدر الزنبور رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بابل ان لقاء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بالقيادت الامنية في بابل اثمر عن الموافقة على زيادة العناصر الامنية فيها، وحل مشكلة المنشاة التي تضم الكثير من الاسلحة والاعتدة من مخلفات النظام السابق.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG