روابط للدخول

الجيش العراقي.. من الدفاع عن الوطن الى السيطرات على الطرق


جنود من الجيش العراقي في البصرة

جنود من الجيش العراقي في البصرة

اقترن الاعلان عن رحيل آخر لواء من القوات القتالية الاميركية عائدا الى بلاده بسيل من الأحكام والتوقعات والتقييمات التي تدور كلها حول جهوزية القوات العراقية لتولي المسؤولية الأمنية.

وفي هذا السياق اظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه يوم الثلاثاء ان غالبية العراقيين يعتقدون ان الوقت غير مناسب لانسحاب القوات القتالية الاميركية. وقال نحو 60% من المشاركين في الاستطلاع الذي اجراه مركز الشرق للبحوث ان الوقت غير مناسب لرحيل القوات الاميركية مقابل 39.5% رأوا ان الوقت مناسب. من جهة اخرى قال 51% ان الانسحاب ستكون له نتائج سلبية مقارنة مع 25.8% قالوا انه خطوة ايجابية.

ومن المعروف ان الجيش العراقي يقوم حاليا بدور حاسم في المجال الأمني مع استمرار الجهود لبناء قدراته وتطبيع وضعه بحيث تكون مسؤوليته الأولى والأساسية الدفاع عن حدود الوطن ضد الاخطار الخارجية مثله مثل جيوش العالم الأخرى. وفي هذا الشأن أوضح الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا لاذاعة العراق الحر ان الخطة المرسومة هي تسليم المهمات الأمنية التي يتولاها الجيش حاليا الى قوات وزارة الداخلية بعد تقييم الوضع الأمني في كل منطقة، ونوه بتسليم مناطق الى قوات وزارة الداخلية لكنه اضاف ان من السابق لأوانه تسليم مناطق أخرى.

اذاعة العراق الحر التقت وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاسناد احمد الخفاجي الذي اعاد التذكير بأن القوات الاميركية انسحبت من المدن والقرى منذ نهاية حزيران عام 2009 وان القوات العراقية اخذت على عاتقها مهمة حفظ الأمن طيلة هذه الفترة. وصف الخفاجي عملية تسليم المسؤولية الأمنية الى قوات وزارة الداخلية بأنها اعادة تقدير وتقييم وصلا الى نقل ملف الأمن الداخلي اى وزارة الداخلية وعودة الجيش الى مسؤولياته الأصلية.

من جهته شدد الخبير العسكري توفيق الياسري على ضرورة تحديد المسؤوليات وانهاء التداخل بين الأجهزة المختلفة واعادة الجيش الى الوظيفة التي تُنشأ الجيوش من اجلها.

تبدت جسامة المسؤولية التي تنهض بها القوات العراقية لتحقيق الأمن يوم الأربعاء في مقتل واصابة عشرات الأشخاص بينهم العديد من عناصر الشرطة في مناطق متفرقة من العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG