روابط للدخول

هجمات متعددة تقتل 60 شخصا وتصيب العشرات


وقعت سلسلة هجمات منسقة في مناطق عديدة من العراق اليوم استهدفت مباني حكومية وقوات شرطة وأدت إلى مقتل 60 شخصا في الأقل وإصابة العشرات.
أسوأ الهجمات وقع في الكوت حيث فجر انتحاري سيارة مفخخة داخل حاجز امني يقع بين مركز للشرطة ومبنى حكومي قال مسؤولون إنه اسقط 20 قتيلا 15 منهم من رجال الشرطة بينما أصاب حوالى تسعين شخصا آخر.
مراسل إذاعة العراق الحر في الكوت سيف عبد الرحمن وافانا بالتفاصيل التالية:

" أسفر تفجير اليوم عن مقتل عشرين وإصابة 90 آخرين واستهدف التفجير مركز شرطة بلدة الكوت وسط المدينة وتشير مصادر أمنية وطبية بأن هنالك 20 قتيلا بينهم العقيد وليد الظاهري آمر مركز الشرطة وضباط آخرون.
فيما استقبلت 3 مستشفيات أكثر من 90 مصابا إصابات بعضهم حرجة.
وتشير مصادر أمنية ان هذا التفجير والذي يحصل للمرة الثانية خلال الشهر الحالي يحمل بصمات تنظيم القاعدة.
ويقول عزيز الإمارة آمر قوة التدخل السريع في الكوت بان قوته تمكنت من القبض ظهر اليوم على احد أمراء تنظيمات القاعدة يشتبه بضلوعه بالتخطيط لتفجيرات اليوم ولا تزال التحقيقات جارية.
مواطنون في الكوت ابدوا استياءهم ووصفوا الانفجار بالخرق الأمني على اعتبار أن هنالك إجراءات أمنية مشددة وضعتها شرطة المحافظة منذ الانفجار الذي حصل بداية الشهر الجاري.
فيما عقد مجلس المحافظة جلسة استثنائية لمناقشة الوضع الأمني والخروقات الأمنية التي شهدتها المحافظة.
هذا وفرضت الشرطة طوقا امنيا تحسبا لأي طارئ وشلت حركة المدينة وأغلقت محالها التجارية".

هجوم مشابه وقع شمالي بغداد حيث انفجرت سيارة مفخخة داخل كراج يقع خلف مركز للشرطة وسقط فيه 15 قتيلا بينهم ستة رجال شرطة وأصيب حوالى ستين وانهار عدد من المباني المجاورة.
وفي بغداد لقي ضابط شرطة وجندي وثلاثة أشخاص آخرين حتفهم في تفجيرات متفرقة.
في المقدادية قتل 3 أشخاص وأصيب 18 في هجوم استهدف مبنى حكوميا.
في الفلوجة قتل جندي واحد وأصيب عشرة عندما هاجم انتحاري في سيارة مفخخة رتلا تابعا للجيش العراقي.
انفجرت أيضا سيارات مفخخة في كركوك والاسكندرية والدجيل والموصل فقتلت ستة أشخاص وأصابت 29.
وفي تكريت انفجرت عبوة ناسفة فقتلت رجل شرطة وأصابت آخر.
وانفجرت سيارة مفخخة قرب مركز للشرطة في كربلاء فأصابت 28 شخصا كما أصيب شخصان في البصرة في انفجار سيارة مفخخة.
هذا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات.
XS
SM
MD
LG