روابط للدخول

صحفيون: الإعلام الأجنبي يغادر العراق مع إنسحاب القوات الأميركية


يقول مراقبون ان عدداً من وسائل الاعلام الاجنبية بدات بمغادرة العراق بالترافق مع عملية انسحاب القوات الاميركية من البلاد.
ويؤكد الاعلامي كريم حلمي ان معظم وسائل الاعلام الاجنبية بشكل عام والاميركية بشكل خاص شرعت بتقليص كوادرها في العراق بشكل تدريجي، مشيراً الى ان بعض تلك الوسائل أغلقت مكاتبها بشكل نهائي.

ويقول الاعلامي والناشط في مجال الحريات الصحفية عماد الشرع ان الفرق بات واضحاً بين حضور وسائل الاعلام الاجنبية في ساحة الحدث المحلي في السنوات التي سبقت اعلان خطة الانسحاب الاميركي، وحضورها في هذه الايام، ولفت الى وجود انحسار واضح لذلك الحضور من ناحية طبيعة التغطية الإعلامية وأعداد المراسلين الاجانب في العراق.

وفيما يعزو عدد غير قليل من المراقبين ظاهرة انحسار وجود الاعلام الاجنبي في العراق الى الازمة الاقتصادية التي عصفت بكبريات المؤسسات العالمية، يقول عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور عبد السلام السامر ان العراق فقد الصدارة في مجال الحدث العالمي، بسبب بروز افغانستان وباكستان وتصدرهما المراكز المتقدمة في التغطية الاعلامية.
غير ان السامر اشار الى ان للانسحاب الاعلامي الاجنبي انعكاسات ايجابية على وسائل الاعلام المحلية، لجهة تحول الاخيرة الى مصدر للسبق الصحفي الذي كان حكراً على الوكالات الاجنبية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG