روابط للدخول

وزارة العدل تطلب إعفاءها من الإشراف على السجون


وزير العدل العراقي دارا نور الدين يتسلم مفتاحاً رمزياً لمركز إعتقال التاجي

وزير العدل العراقي دارا نور الدين يتسلم مفتاحاً رمزياً لمركز إعتقال التاجي

قالت وزارة العدل العراقية انها ستطلب من مجلس الوزراء تحويل مسؤولية امن السجون في البلاد الى وزارة امنية اخرى، بعد تكرار عمليات تهريب السجناء من عدد من المعتقلات العراقية في الاونة الاخيرة.

وكانت الوزارة كشفت ان علي لطفي جسار الراوي المتهم الرئيس بقتل الناشطة البريطانية مارغريت حسن، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة فر من سجنه في ايلول من العام الماضي، وقد سبق ذلك الاعلان عن هروب اربعة من قادة تنظيم القاعدة كانوا محتجزين في سجن "كروبر" الواقع بالقرب من مطار بغداد في تموز الماضي.

ويشير بوشو ابراهيم وكيل وزارة العدل في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الوزارة غير قادرة على تولي مسؤولية السجون، وبالتالي فان على الحكومة العراقية اسناد هذه المهمة الى وزارة اخرى كالداخلية او الدفاع، مضيفاً ان الذي يحصل في الوقت الحالي هو عمليات تهريب للسجناء بمساعدة بعض الحراس المسؤولين عن امن السجون.

ويبين إبراهيم ان هروب الراوي من السجن تم بتواطؤ مع عدد من موظفي سجن بغداد المركزي المعروف سابقا باسم سجن ابو غريب، موضحاً أن المتهم الرئيس بتهريب من السجن محتجز الان هو واربعة اشخاص اخرين يعملون في سجن بغداد بغداد المركزي لغرض التحقيق معهم.

يذكر ان مارغريت حسن كانت تدير منظمة كير الإنسانية وقد اختطفت في تشرين الأول من العام 2004 من قبل مسلحين في بغداد ثم قتلت بعد شهر، لكن لم يتم العثور على جثتها لحد الآن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG