روابط للدخول

موقعان آثاريان عراقيان جديدان على لائحة التراث العالمي


قلعة أربيل

قلعة أربيل

نجح العراق بادراج اثنين من مواقعه الاثرية على لائحة التراث الانساني العالمي الخاصة بمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والاثقافة (اليونسكو). وقال مدير الهيئة العامة للآثار والتراث قيس حسين في حديث لاذاعة العراق الحر ان "قلعة اربيل" التأريخية في اقليم كردستان سيتم ترشيحها الى اللائحة عام 2011، و"مرقد نبي الله ذي الكفل" في محافظة بابل في عام 2012، مشيراً الى ان العراق لا يحق له ترشيح اكثر من موقع اثاري او تأريخي كل عام يجري بحسب لوائح اليونسكو.

وأكد المسؤول الآثاري ان العمل يجري في الوقت الحاضر على اتمام اعمال صيانة الموقعين من قبل هيئة اثار كردستان وفرق الهيئة العامة للآثارعلى التوالي.

بعض المهتمين العراقيين بالآثار اشاروا الى جوانب ايجابية ينطوي عليها ادراج اي من المواقع الاثرية على لائحة التراث العالمي، سواء على الموقع الاثري نفسه او المشهد الآثاري العراقي برمته، ويقول علي النشمي الى ان عملية الادراج ستوفر للموقع الاثري حماية ودعماً دوليين، الى جانب تسليط الضوء عليه من قبل اليونسكو وجذب وسائل الإعلام اليه، ما سيحوله الى قبلة يؤمّها المهتمون بالآثار والسياح.

وينتقد مثقفون ومهتمون بالآثار اخرون الواقع الحالي للآثار العراقية ومستوى التعاطي الحكومي معه، إذ يؤكد شفيق المهدي ان قلة عدد عناصر شرطة حماية الآثار وعدم اكتسابهم التدريب والوعي اللازمين لاداء مهامهم، ما يزال يمثل احد الاسباب الاساسية وراء استمرار حالات الاعتداء على المواقع الاثرية ونهبها، في وقت لايمتلك العراق فيه حتى الآن اية بيانات او معلومات حول ما سرق من اثاره او الى اين قد ذهب منذ ما يزيد عن سبعة اعوام.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG