روابط للدخول

اطلقت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق يوم الاحد حملة ضد تدخين "النركيلة" وطالبت الشباب بالابتعاد عنها لأضرارها الصحية الكبيرة والعديدة على الانسان.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال الدكتور طاهر هورامي وزير الصحة في حكومة الاقليم ان الاسباب التي دفعت الوزارة الى اطلاق هذه الحملة هي انه "زيادة عدد الشباب الذين يدخنون النركيلة. والهدف من الحملة هو توعية المواطنين بمضار تدخينها وستستمر الحملة لثلاثة اسابيع".

واشار وزير الصحة ان الوزارة بصدد اعداد مشروع قانون يمنع استخدام النركيلة في الاماكن العامة. وسنقدم المشروع الى رئاسة حكومة الاقليم لتقوم بدورها بارساله الى برلمان كردستان لمناقشته والمصادقة عليه.

الى ذلك اشار الدكتور خالص قادر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والمختص في الامراض الباطنية الى اضرار تدخين النركيلة، وقال انها كثيرة جدا، إذ يعادل كل رأس من النركيلة اكثر من 15 سيجارة، ومن اهم مضارها الاصابة بسرطان الفم، والقصبات الهوائية، والمثانة، وارتفاع دقات القلب، وزيادة الاصابة بالامراض التنفسية، وقرحة المعدة، والسكتة الدماغية، والتدرن الرئوي وبعض الامراض الجلدية.

واستقبل اصحاب المقاهي ومنهم ارام حداد اطلاق وزارة الصحة حملة مكافحة تدخين النركيلة بقلق لان معظم رواد المقاهي من الشباب المدخن للنركيلة.

وقال ارام ان تدخين النركيلة انتشر بشكل واسع في كردستان خلال الفترة الاخيرة وارى ان معظم اصحاب المطاعم والمقاهي سيضطرون الى اغلاق محلاتهم لان العمل سيقتصر على بيع العصائر فقط وهو عمل غير مربح.
XS
SM
MD
LG