روابط للدخول

حلقة هذا الاسبوع من "شباب النهرين" نكرسها للحديث عن الامتحانات الوزارية "البكالوريا"، التي تعتبر من أهم الامتحانات في حياة الطالب، إذ انها تحدد مستقبله، وتفتح الباب امامه لمواصلة دراسته العليا بالالتحاق باحدى الجامعات.

لقد كانت معدلات الطلبة العراقيين في امتحانات "البكالوريا" هذه السنة متدنية. وارجع بعض الطلبة سبب ذلك الى صعوبة الاسئلة، والبعض الاخر ارجعه الى القلق وقصر فترة التحضير للامتحانات، وصعوبة مراجعة المواد في ظل الارتفاع غير المسبوق لدرجات الحرارة وغياب الكهرباء وغيرها.

من المعروف ان معظم الذين ينجحون في امتحانات "البكالوريا" يرغبون في دراسة فروع تحتاج الى ان يكون المتقدم حاصلا على درجات عالية ومن هذه الفروع: الطب والهندسة والقانون، لكن الذي يفاجأ بحصوله على معدلات ضعيفة يجد نفسه مضطرا لمواصلة تعليمه العالي في فرع لم يفكر به او ربما لا يلبي طموحه ورغباته، لذا نجد ان بعض هؤلاء يصابون بصدمة نفسية وبخيبة أمل وقد يقدم بعضهم على الانتحار.

كل هذه القضايا سنتناولها الى جانب مواضيع اخرى في حلقة هذا الاسبوع من البرنامج ومن خلال حوار شيق بين الشاب محمد والشابة رؤى.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG