روابط للدخول

دعوات لتعديل صلاحيات رئيس الوزراء


كلما تعقدت الازمة السياسية في العراق ابتكر المنخرطون فيها موضوعات جديدة للجدل تغذي استمرار الازمة، وتشعبها باتجاهات مختلفة. فتكون الافكار المطروحة احيانا منطقية وقابلة للتحقق، بينما تكون في احيان اخرى صعبة، ويحتاج تحقيقها الى المرور بسلسلة طويلة من التعقيدات لا تبدو الساحة العراقية بحاجة اليها في الوقت الراهن.

ومن هذه الافكار الدعوة الى تعديل صلاحيات رئيس الوزراء، التي تمر عبر تعديل الدستور، وهو اجراء يرى القيادي في جبهة التوافق الدكتور سليم عبدالله الجبوري انه صعب جدا.

ويقول الجبوري في حديثه لاذاعة العراق الحر ان العبرة ليس بالنصوص الدستورية، التي حددت صلاحيات مؤسسة رئاسة الوزراء وليس شخص رئيس الحكومة.

ويرى عضو الائتلاف الوطني العراقي الدكتور عامر حسن فياض ان الازمة العراقية بلغت مراحل لم يعد فيها مجال للحديث عن معالجة تشوهات الدستور .

ويستند اصحاب دعوات تعديل صلاحيات رئيس الوزراء الى تجربة السنوات الاربع الماضية من عمر الحكومة المنتهية ولايتها، ويشير هؤلاء الى ان رئيس الوزراء لم يعمل خلالها بروح الفريق الواحد.

ويقول القيادي في التحالف الكردستاني الدكتور محمود عثمان ان الاعتراضات على اداء رئيس الوزراء لا تخص الصلاحيات الدستورية وانما تخص التطبيق، ويزيد انه في ظل وجود خروقات من قبل رئيس الوزراء فانه ليس المسؤول الوحيد عنها بل شركاؤه في العملية السياسية مسؤولون ايضا.


XS
SM
MD
LG