روابط للدخول

اغلاق معامل غير مجازة لتنقية وتعقيم مياه الشرب في كربلاء


أغلقت دائرة صحة كربلاء العديد من معامل تنقية وتعقيم المياه، بذريعة عدم مطابقتها للشروط الصحية.

وقال الدكتور عزيز جابر عبد الله مدير الرقابة الصحية في صحة كربلاء، إن "هذه المعامل لم تكن مجازة صحيا ولم تمارس عملها وفقا لضوابط دائرة الصحة".

وتعتمد نسبة كبيرة من سكان كربلاء على المياه التي تنتجها هذه المعامل بعد زيادة نسبة الأملاح في شبكة اسالة الماء، إلى الحد الذي جعلها بمذاق يصفه ابو محمد بانفعال واضح بأنه "لايطاق" مؤكدا أن المياه التي تصل الى منازل المواطنين عبر شبكة الإسالة غير صالحة للاستهلاك البشري، مناشدا الحكومة بوضع حلول عاجلة لمشكلة المياه وتحديث محطات تنقيتها.

وبعد إعلان دائرة الصحة إغلاق عدد من معامل تنقية وتعقيم المياه أصيب بعض المواطنين ممن يستخدمون هذه المياه بالصدمة، فيما أكد آخرون ضرورة شراء المياه من معامل ذات سمعة جيدة، وقال بعضهم إنهم كانوا يتوقعون سماع مثل هذه الأنباء لأن عددا كبيرا من معامل تنقية وتعقيم المياه غير مستوفية للشروط التقنية والصحية اللازمة، ودعوا إلى شراء المياه من معامل ذات سمعة جيدة.

أما أصحاب بعض معامل تنقية وتعقيم المياه، فأكدوا وقوفهم مع أية رقابة صحية على معاملهم، مشيرين إلى أن ما تنتجه معاملهم من مياه تمر بمراحل عدة تجعل منها صالحة للاستهلاك البشري، بحسب رضا مزعل السوداني صاحب أحد المعامل.
وقد حذرت دائرة صحة كربلاء اصحاب معامل تنقية وتعقيم المياه من تعرضهم للمساءلة، في حال وجدت دائرة صحة كربلاء إن ما ينتجونه من مياه لا يطابق الشروط الصحية، وإن كانت هذه المعامل نظيفة ومجازة.
XS
SM
MD
LG