روابط للدخول

مواطنون ينتقدون البرامج الرمضانية لقنوات تلفزيونية عراقية


انحى مواطنون باللائمة على ادارات فضائيات عراقية محلية وفنانين ومخرجين شاركوا في اعداد وانتاج برامج رمضانية صاخبة الايقاع والموسيقى يتزامن بثها مع موعد الافطار.

وما ان يحين موعد الافطار حتى تهم بعض الفضائيات عبر شاشاتها باطلاق العنان لمظاهر الهرج والمرج، كما يقول المواطن ابو صلاح من منطقة الحرية، مشيرا الى ان تلك الممارسات الاعلامية غير مقبولة، ولاتمت بصلة لعادات وتقاليد احترام شعائر وطقوس الديانات الاخرى.

ويغلب على معظم المنوعات التي تبثها فضائيات محلية بمناسبة رمضان طابع الصخب وغياب المحتوى الفكري والثقافي والاجتماعي كما يقول المواطن رائد حنون من منطقة الكاظمية، مشيرا الى ان قائمة الفضائيات التي اتخذت من شهر رمضان موسما لرواج الغناء والطرب اخذت تطول وتعرض مع انضمام قنوات جديدة كانت في العام الماضي تعرف بالملتزمة.

وفيما ينتظر الصائم ان تأخذه شاشة التلفاز في شهر رمضان حيث المتعة والاثارة والتسلية المقبولة عبر مسلسلات وبرامج فنية وكوميدية هادفة، ابدى المواطن صلاح نصار من حي السلام استغرابه من تجاوز بعض الفضائيات على حرمة شهر العبادات.

وقال المواطن ريحان فاضل من حي البياع ان "معظم افكار البرامج الفنية الرمضانية هي تقليدية ومستهلكة وغير مهذبة احيانا، ولاتمت بصلة لامن قرب او بعديد بنشر مفاهيم التسامح والمحبة والتأخي والتراحم في شهر رمضان، منتقدا في الوقت ذاته بعض الفنانين العراقيين الذين يسعون وراء الاموال على حساب الرسالة الانسانية لمهنة الفن وهم يقبلون باداء تلك الادوار الرخيصة.
XS
SM
MD
LG