روابط للدخول

صحيفة بغدادية: اقبال النساء على كتب الطبخ في رمضان


في سياق الحديث عن مغادرة عناصر من آخر كتيبة قتالية امريكية العراق، اشارت صحف بغداد يوم السبت الى استمرار التعثر في التوصل الى تسمية مرشح لمنصب رئاسة الوزراء، واهم التطورات التي ترافق تلك الازمة.

فجريدة "الصباح الجديد" قالت إن المرجعية العليا في النجف الأشرف ستتدخل في وقت قريب جداً، إذا بقي الحال على ما هو عليه في البلاد. فيما كشفت النائبة عن القائمة العراقية عالية نصيف عن وجود رسائل ضمنية من الصدريين بقبول علاوي رئيسا للحكومة.

اما صحيفة "المدى" فتطرقت الى مسألة تعديل العهد الدولي الذي سبق ان التزم به العراق اتجاه المجتمع الدولي ليعدّه باحثون ومراقبون عراقيون امراً ايجابياً، غير انهم اوضحوا للصحيفة ان الامر لا يرتبط بخروج العراق من ولاية الفصل السابع بشكل مباشر الا انه قد يساهم في ذلك بشكل غير مباشر.
ونشرت المدى ايضاً ان اغ
لب مراسلي الصحف والوكالات المحلية يعودون الى غرف اخبارهم بعد نهار طويل من العمل دون مادة صحفية مفيدة، خصوصاً اولئك الذين يحاولون القبض على معلومات من حلق الكتل السياسية. ويرى صحفيون عراقيون، بحسب الصحيفة، ان السبب هو ان العشرات من السياسيين لا يعرفون الطريق الى الغرف التي يُصنع فيها القرار. وفي التقرير ذاته نسبت "المدى" الى نائبة عراقية مقترح افتتاح مركز بحثي لتطوير الاداء وهي فكرة يتدارسها حالياً نواب من الدورة السابقة لمساعدة زملائهم الجدد.

والى الصفحة الاخيرة من جريدة "الصباح" التي نشرت ان طباع الناس وعاداتهم اليومية تتغير مع حلول شهر رمضان المبارك، فمن المتغيرات التي تطرأ على الصائم، نوعية المواضيع التي يقرأها اثناء يومه الطويل. ليقول صاحب اقدم كشك لبيع الكتب والصحف في بغداد ان معظم زبائنه يطلبون الكتب الدينية البسيطة، بينما تطلب النساء كتب الطبخ، لحاجتها في هذا الشهر الى التنويع على مائدة الافطار والسحور. فيما اعتبر احد المواطنين ان هذا الجانب قد ضعُف لدى الجيل الجديد للنشاط الكبير الذي تقوم به الفضائيات في بث المسلسلات المتنوعة التي تأخذ انتباه الشاب اكثر من الكتاب، على حد تعبير الصحيفة.
XS
SM
MD
LG