روابط للدخول

لاول مرة في تاريخ جامعة الكوفة امرأة تتسلم عمادة كلية


شهدت جامعة الكوفة ولاول مرة في تاريخها تسليم مهام احدى كلياتها الى امرأة وهي الدكتورة ابتسام المدني، التي كانت تعمل رئيسا لقسم اللغة العربية في كلية تربية البنات لتصبح وبموافقة وزارة التعليم العالي عميدة لكلية التربية الاساسية.

وقالت المدني في حديثها لاذاعة العراق الحر ان شغلها للمنصب لا يعد انجازا لشخصها وانما يعد انتصارا للمرأة العراقية والنجفية على وجه الخصوص .

وكانت الدكتورة ابتسام احدى الاعضاء التي اختارتها رئاسة الجامعة لتقديم دراسة حول فتح كلية التربية الاساسية اذ كان مشروع المدني يقضي باعداد معلم يجيد التعليم الاساس والذي يبدأ من رياض الاطفال وينتهي عند الصف الثالث المتوسط وهو احد اسباب اختيارها لهذا المنصب .

اكاديميون اشادوا بهذا الانفتاح والتنوع الذي تشهده جامعة الكوفة بعد ان كانت حكرا على الرجال وخصوصا في زمن النظام السابق، اذ كان عمداء الكليات يفرضون من خارج المحافظة .

المعاون العلمي لكلية التربية الاساس الدكتور عباس الفحام اشار الى انه ليس بالحدث الغريب ان يتم اختيار امرأة لرئاسة المؤسسة كونها اكاديمية ناجحة، بغض النظر عن جنسها، وهذا يعكس نظرة مختلفة عن النظرة الضيقة المتخلفة التي يصف البعض فيها المجتمع النجفي.

يذكر ان كلية التربية الاساس من الكليات الفتية في جامعة الكوفة اذ تاسست عام 2009 وتضم حاليا قسمين هما اللغة العربية وقسم علوم القرأن ويدرس في كل قسم بحدود خمسين طالبا وطالبة.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG