روابط للدخول

الاماسي الرمضانية في الحلة قبل مئة عام


اقامت دار بابل للثقافات والفنون امسية رمضانية للباحث عبد الرضا عوض بعنوان "رمضان في الحلة قبل مئة عام".

واوضح الباحث في حديثه لاذاعة العراق الحر ان ما كان يجري في مدينة الحلة من طقوس وشعائر فلكلورية خلال شهر رمضان كان يحييها المجتمع البابلي بطريقة مبسطة.

واستذكر الباحث ان بعض سكان محلة الجباويين كانوا من اليهود، وكانت ربات البيوت المسلمات يعتمدن على الجارات اليهوديات لايقاظهن لتناول السحور ما يعبر عن التسامح الذي كان سائدا بين اتباع الديانات المختلفة.

وتناول الباحث الفلكلور الذي كان يرافق الاماسي الرمضانية قبل قرن من الزمان في غياب تكنولوجيا الاتصالات والكهرباء وطرق المواصلات الحديثة وكيف كان المسحراتي يطلق الاهازيج التي يرددها الناس معه.

الى ذلك اشار الباحث الدكتور اسعد النجار الى ان الاماسي الرمضانية قبل اكثر من خمسين عاما كانت تقام في المساجد، إذ كانت هنالك خطب دينية ومبارزات شعرية. وذكر النجار ان اشهر مجالس تلك الايام كان مجلس الشيخ علي سماكة في حسينية ابن ادريس، ومجلس الشيخ محمد حيدر في مسجد ابن نما، ومجلس الشيخ مهدي العطار في حسينية الماشطة، ومجلس السيد قاسم الموسوي في حسينية الاسكان.

واشار الدكتور اسعد النجار الى ان هذه الاماسي تحولت الان الى بيوتات حلية أخرى مثل بيت مالك عبد الاخوة، وحسام الشلاه، ووحودي شعيلة وغيرهم.

الى ذلك اشار عضو مجلس النواب العراقي ان المثقف في العراق يترفع على السياسي وان الحراك الثقافي مستمر على الرغم من الجمود السياسي.
XS
SM
MD
LG