روابط للدخول

ردود فعل عراقية على قرار امريكي دعا الى حماية الاقليات الدينية والعرقية


لقي مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي على قرار يدعو الى حماية الأقليات الدينية والعرقية في العراق، ردود فعل في مختلف الاوساط.
فعلى الرغم من أن القرار أظهر قلقا دوليا متجددا تجاه اعمال العنف التي تطال الاقليات، الا ان الحكومة العراقية لم ترحب به، في وقت وصف فيه بعض ممثلي الاقليات في البلاد القرار بانه تدخل في الشان العراقي.

علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي قال ان الحكومة العراقية لا تحتاج إلى أي قرارات تلزمها بحماية الأقليات في العراق، مضيفا في حديثه لإذاعة العراق الحر ان هذا الأمر يعد من أولويات الحكومة، التي تعمل بجد من اجل توفير الحماية لهم ومنع أي اعتداء عليهم.
واعتبر النائب المسيحي في البرلمان العراقي يونادم كنا القرار تدخلا في الشأن العراقي، داعيا الولايات المتحدة والدول الغربية إلى ضمان سلامة الأقليات في العراق من خلال توفير متطلبات العيش الآمن لهم وإحلال السلام في البلاد بحسب تعبيره.

الى ذلك اشار ممثل الشبك في البرلمان العراقي السابق حنين القدو إلى ان عدم جدية الحكومة العراقية في حماية الأقليات في العراق، منح الولايات المتحدة الأمريكية المبرر للتدخل في الشأن العراقي، مبينا ان سبب اتخاذ مثل هذا القرار يرجع الى خوف الولايات المتحدة من ان تتكرر عمليات استهداف الأقليات في العراق بعد انسحاب القوات الأمريكية المقرر نهاية الشهر الجاري.

أما علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي فاكد ان أعمال العنف التي حصلت في السابق لم تكن تستهدف الأقليات فقط، وإنما استهدفت جميع مكونات الشعب العراقي.
XS
SM
MD
LG