روابط للدخول

منظمة تمكين الشباب في كردستان تعلن تدهور اوضاع الشباب في الاقليم


اوضح التقرير السنوي لمنظمة تمكين الشباب في كردستان تدهور اوضاع الشباب في الاقليم في كافة المجالات خلال العام الماضي مقارنة بالاعوام السابقة.

وكشف التقرير حرمان الشباب من الخدمات التعليمية، واستمرار تعرضهم الى العنف، وعدم الاهتمام بقضاياهم في وسائل الاعلام، اضافة الى تهميش قضية الشباب في برنامج حكومة الاقليم للعام 2009.

واعلن شاد محمد رئيس منظمة تمكين الشباب في كردستان ان المنظمة بصدد عقد مؤتمر عام في اربيل للشباب الكردستاني خلال النصف الثاني من شهر ايلول المقبل وذلك لدراسة تقرير المنظمة لعام 2009، واعداد خطة طويلة الامد حول اوضاع الشباب في الاقليم، لكي تطبق من قبل حكومة الاقليم.

واضاف شاد محمد ان المؤتمر سيدرس ايضا امكانية اجراء تعديلات على بعض مشاريع القوانين المتعلقة بالشباب المطروحة حاليا على بساط البحث في برلمان كردستان العراق.

وتحدث شاد محمد في تصريح لاذاعة العراق الحر عن اهمية المؤتمر المزمع عقده خلال ايلول المقبل على مستقبل الشباب في الاقليم وقال "ان أهمية المشروع يكمن في انه اول مشروع للشباب على المستوى المحلي مدعوم من قبل الامم المتحدة، والهدف منه هو تعديل القوانين الخاصة بالشباب، التي يناقشها برلمان الاقليم حاليا واعداد خطة طويلة الامد من قبل حكومة الاقليم للعمل وفقها، كما ان احد اهداف هذا المؤتمر هو تفعيل مسالة الشباب في مجالس المحافظات"..

واكد شاد محمد ان التقرير السنوي للمنظمة حول وضع الشباب الذي يصدر كل عام في هذا الوقت من السنة سيكون الاساس لعمل هذا المؤتمر ولاعداد الخطط على ضوئه.

الى ذلك قال هيوا علي وهو ناشط شبابي وعضو في منظمة تطوير قدرات الشباب، قال ان هناك جهات عديدة تقف وراء تدهور اوضاع الشباب في الاقليم، مشيرا الى ان حكومة اقليم كردستان العراق، ووزارات الاقليم المعنية، واخيرا منظمات المجتمع المدني، جميعها تشارك في خلق اوضاع سيئة للشباب.

واتهم الناشط الشبابي حكومة الاقليم بانها لا تمتلك خطة شاملة للاهتمام بالشباب، رغم محاولاتها المستمرة.

ولمعرفة موقف برلمان كردستان العراق من مشاكل الشباب والقوانين والتشريعات التي اجيزت من قبلهم او التي في طريقها الى التشريع، قال النائب عمر صديق في حديثه لاذاعة العراق الحر "هناك مجموعة من مشاريع القوانين التي تمت قراءتها الاولى واعدت تقارير عن بعض هذه المشاريع من القوانين منها مشروع قانون المنظمات غير الحكومية في كردستان، ومشروع قانون التظاهرات والاعتصامات العامة، اضافة الى مجموعة من مشاريع القوانين الخاصة بمساندة الشباب ودعمهم ماليا لتنفيذ مشاريع اقتصادية خاصة بهم".

واكد عضو برلمان كردستان علمه بمشاكل تدهور اوضاع الشباب في الاقليم وقال "نشعر بهذه المشاكل والقضايا وعلى هذا الاساس فقد تمت المصادقة على قوانين من اجل التقليل من هذه النواقص، وان معالجة جميع المشاكل بحاجة الى وقت طويل، لان مشاكل الشباب عديدة ولن تعالج خلال سنة اوسنتين، ولكن المهم ان نبدأ بمعالجة المشاكل، التي يعاني منها الشباب".
XS
SM
MD
LG