روابط للدخول

باحث: تصريحات الفريق زيباري أحدثت تأثيراً في واشنطن


جلسة للكونغرس الأميركي

جلسة للكونغرس الأميركي

عبّر أعضاء في الكونغرس الأميركي من الحزبين الرئيسين، منهم النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا هوارد بيرمان، والجمهوري عن فرجينيا فرانك وولف، عن قلقهم من التطورات الأخيرة في الشأن العراقي، وبخاصة بعد تصريحات رئيس أركان الجيش العراقي الفريق بابكر زيباري والتي تركت أثراً عميقاً في العديد من أعضاء الكونغرس.
عضو الكونغرس الأميركي هوارد بيرمان


البروفيسور وليد فارس مستشار مجموعة الكونغرس التي ينتمي إليها هؤلاء الأعضاء، والذي شاركهم في لقاءات استشارية أشار في حوار خاص لإذاعة العراق الحر الى أن قلق أعضاء في الكونغرس حيال الشأن العراقي يستند ليس فقط الى تصريحات رئيس الأركان العراقي، بل كذلك الى التقارير الأمنية والميدانية الواردة إلى الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي عشية انتهاء المهمة القتالية للقوات الأميركية في العراق، والتي تشير إلى قلق عراقي أصبح الآن قلقاً أميركياً حول ما يمكن أن يحصل من تطورات لم تكن ملحوظة من قبل، وقد تؤدي إلى وقوع مشروع المسيرة الديمقراطية بين يدي الأطراف التي لا تريد الخير للعراق.

وقال الباحث فارس إن عدداً من أعضاء الكونغرس من الحزبين باشروا، على هذا الأساس، في التشاور المستمر بين بعضهم ومع إدارة الرئيس أوباما لدراسة ما يمكن عمله في إطار الخطة العامة للانسحاب، ولكن على أساس حماية العراق واحتمال وجود خطة بديلة للشق الأخير من الانسحاب دون أن يغير ذلك من الإستراتيجية العامة للولايات المتحدة.
عضو الكونغرس الأميركي فرانك وولف


وشدد الباحث فارس على أن تصريحات رئيس الأركان العراقي أحدثت تأثيراً كبيراً جداً في واشنطن، ما أولّد قلقاً متنامياً في أروقة الكونغرس لدى أعضاء الحزبين.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG