روابط للدخول

صحيفة بغدادية: القبض على شخص يتقاضى 17 راتباً من مؤسسات الدولة


تنشر صحيفة "العالم" نص الوثيقة التي اعدّتها واشنطن حول مشروع تقاسم السلطة بين زعيم ائتلاف العراقية اياد علاوي وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وتقول الصحيفة ان الوثيقة توكّل الى "المجلس التنسيقي للسياسة الوطنية الاستراتيجية" عدداً من المهام، منها مراجعة القرارات الأمنية والعكسرية وحركة قطعات الجيش، الى جانب الشؤون الاقتصادية والسياسة الخارجية، دون ان يتعارض ذلك وصلاحيات الرئاسات الثلاث (الجمهورية والوزراء والنواب). وتنقل الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها ان النقاشات الساخنة التي دارت خلال الفترة الماضية، كانت تنصب على منح صفة الإلزام للقرارات التي تصدر عن المجلس الجديد.

من جهة آخرى، أحدثت تصريحات رئيس اركان الجيش العراقي الفريق بابكر زيباري بشأن عدم جاهزية القوات العراقية، ردود فعل متباينة لقت متابعة في الصحف البغدادية. وتنقل جريدة "الصباح الجديد" عن قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان قوله: ان مهمة القوات الأميركية ستتحول بعد 1 أيلول 2010 من مهمة قتالية في خارج المدن إلى مهمة استشارية وواجبها سيكون تقديم استشارة وإسناد ومعلومات استخباراتية فقط، وعندما تحتاجهم القوات العراقية خلال مدة الانسحاب في أي وقت كان لمهمة قتالية ستتحول قواتهم من مهمات استشارية إلى قتالية عند الطلب وحسب الحاجة، على حد قول الفريق الركن علي غيدان.

في سياق آخر اكد الخبير القانوني طارق حرب في حديث لصحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية، عدم أحقية ايران بالحصول على تعويضات عن حرب الثمانينات لانها لم تستطع استحصال موافقة مجلس الامن الدولي لذلك.

وتعرض جريدة "الصباح" ما كشفت عنه الامانة العامة لمجلس الوزراء من مخالفات في تسلم الرواتب والاعانات، منها شخص يتقاضى 17 راتباً من مؤسسات الدولة. وفي تصريح للصحيفة حذرّ الامين العام لمجلس الوزراء علي العلاق الموظفين من مغبة تقاضي أكثر من راتب من الدولة، منوها بأن المخالف سيحال الى المحاكم بعقوبة التزوير وسرقة الاموال العامة الى جانب فرض غرامات مالية واسترجاع الأموال بأثر رجعي.
XS
SM
MD
LG