روابط للدخول

في الحادي عشر من آب الجاري داهم مسلحون منزل مديرة مستشفى العلوية الدكتورة انتصار التويجري في بغداد وقتلوها، بينما قيدوا زوجها، وسرقوا مبالغ مالية ومصوغات ذهبية كانت في المنزل.

وزير الصحة العراقي الدكتور صالح الحسناوي وصف القتيلة بأنها كانت واحدة من أفضل الأختصاصيين في العراق.

مديرة إعلام وزارة الصحة حوراء عبد الله استبعدت في حديثها لإذاعة العراق الحر، أن يكون الحادث ضمن حملة لاستهداف الأطباء في العراق، وقالت إن الجريمة جنائية، غير أن نقيب الأطباء ناظم عبد الحميد اعتبر الحادث حلقة في مسلسل استهداف الأطباء.

ودعا النقيب الحكومة إلى حماية الاطباء، محذرا من احتمال فقدان الكوادر الموجودة حاليا في العراق بسبب قتل مديرة مستشفى العلوية للولادة في بغداد الدكتورة انتصار التويجري.

المزيد في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده خالد وليد من بغداد.
XS
SM
MD
LG