روابط للدخول

صورة العراق في شعر الجواهري


ألشاعر العراقي محمد مهدي الجواهري

ألشاعر العراقي محمد مهدي الجواهري

والعنوان اعلاه وسمٌ لاطروحة دكتوراه حازها الدارس احمد الذهب في مفتتح شهرآب الحالي من جامعة السودان، وشملت تمهيداً عن تاريخ البلاد العراقية وأحوالها الثقافية، وخمسة فصول عن حياة الشاعر العظيم ونشاطاته الثقافية والصحفية...
وجاء في ملخص الأطروحة التي حصلت على درجة ممتاز: لقد عاش الجواهري حياة طويلة حافلة بالنضال والإبداع امتدّت على مدى القرن العشرين كله تقريباً. إذ وُلد عام 1900 وتوفي عام 1997... وهي مرحلة مهمة وحاسمة من تاريخ العراق والأمة العربية. وكان في قلب أحداثها السياسية والاجتماعية والفكرية المختلفة، فسجّل كلّ ذلك في أشعاره بما أصبح فيما يُعد سجّلاً تاريخياً مهماً لبلده...

حييت سفحك عن بعد فحييني يا دجلة الخير يا ام البساتين
يا دجلة الخير يا نبعاً أفارقه على الكراهة بين الحين والحين
اني وردت عيون الماء صافية نبعا فنبعا فما كانت لترويني


واضاف ملخص الأطروحة التي أشرف عليها البروفيسور يوسف نور الدايم "لقد تميّز الجواهري بموهبة فائقة ومقدرة فنيّة عالية ونفس شعري نادر، إذ تجاوزت مجموعة كبيرة من قصائده المئة بيت، كما زاد بعضها على المئتين... مع المحافظة على القيمة الفنية والجمالية فيها... كما استطاع المحافظة على صورة القصيدة العربية القديمة بأوزانها التقليدية ونفسها العربي الأصيل متحدياً بذلك كلّ حركات التجديد الشعري التي عاصرها، كالمدرسة الرومانسية ومدرسة الشعر الحرّ ومدارس الحداثة الأخرى...

وبحسب ما وصلنا من إيجاز لأطروحة الدكتور الذهب أيضاً، فإن من بين نتاج الجواهري الغزير الذي يبلغ عشرات الآلاف من الأبيات الشعرية في شتّى الأغراض الإنسانية المختلفة، اختارت هذه الدراسة الأكاديمية البحث في أشعاره التي وصف فيها بلده العراق بكلّ تفاصيله، محاولة بيان الصور الشعرية في قصائده وأدواتها الفنية، فاشتملت على تمهيد وخمسة فصول كان الأول عن وصفه الحسّي لبلده بمرابعه ورافديه ومدنه وقراه. والثاني عن أوضاعه السياسية التي كان الجواهري في الصميم منها فأظهرها في أشعاره واضحة جلية مؤثّرة، والثالث عن أحوال العراق الاجتماعية كما وصفها الشاعر ومنها: موضوعات الغنى والفقر والإقطاع والمرأة والشباب والتعليم وغيرها. أما الفصل الرابع فكان عرضاً للصور الفكرية التي تلمّسها الجواهري في بلده عبر تاريخه العريق فثبتها في ديوانه، كما وصف الأحوال الفكرية المعاصرة كحياة الشعراء ومجالس الأدب والرموز الثقافية فيه... أمّا الفصل الخامس فكان تخيلاً فنيّاً لصور الجواهري الشعرية التي وصف بها العراق أسلوباً وموسيقى وصوراً...

سلام على هضبات العراق وشطيه والجرف والمنحنى
على النخل ذي السعفات الطوال على سيد الشجر المقتنى
على دجلة فاض آذيها كما حمّ ذو حرد فاغتلى
ودجلة لهو الصبايا الملاح تخوض فيها بماء صرى
تريك العراقي في الحالتين يسرف في شحه والندى


وبمناسبة هذا العرض الذي اقتبسناه في غالبيته مما أوجزه صاحب الأطروحة احمد الذهب، نزيد هنا ان ثمة رصداً سريعاً يعلمنا عن رسائل ماجستير ودكتوراه عديدة قد كتبت عن الشاعر الخالد... ومما يمكن ان نوثقه عنها: شعرية النص عند الجواهري اطروحة دكتوراه لعلي الزهيري (جامعة بغداد) عام 2007 وثانية موسومة: البنية الايقاعية في شعر الجواهري لعبد نور عمران (جامعة الكوفة عام 2008) وأخرى عن خصائص الأسلوب في شعر الجواهري لفوزي علي صويلح (جامعة صنعاء 2008). والتمرد والخضوع في شعر الجواهري رسالة ماجستير لنواف قاسم سنجاري (جامعة صلاح الدين) الكردستانية 2001. وخصائص الأسلوب في شعر الجواهري رسالة ماجستير لسهام قنبر علي (جامعة دمشق، 2002). والصورة الفنية في شعر الجواهري، رسالة دكتوراه لطارق عمر عريفي (جامعة دمشق، 2004). والاتجاهات الموضوعية والفنية في شعر الجواهري، رسالة دكتوراه، لجميل عبد الغني محمد علي، جامعة الأزهر. ودراسة نحوية دلالية في شعر الجواهري، رسالة دكتوراه لصالح عبد العظيم الشاعر (جامعة القاهرة، 2009).

واخيرا دعونا نتعذر بضيق المجال، ونتحجج بالعُجالة، لنبرر تأخرنا في استعراض بحوث ودراسات جامعية أخرى عديدة عن الجواهري الكبير، لأساتذة ومبدعين متميزين، نعد ان نوثق لهم وما كتبوه في حلقات قادمة من هذه الايقاعات والرؤى.

المزيد في ألملف الصوتي

ألجواهري ... إيقاعات ورؤى
برنامج خاص عن محطات ومواقف فكرية واجتماعية ووطنية في حياة شاعر العراق والعرب الأكبر... مع مقتطفات لبعض قصائده التي تذاع بصوته لأول مرة... وثـّـقـهـا ويعرضها: رواء الجصاني، رئيس مركز ألجواهري الثقافي في براغ... ويخرجها في حلقات أسبوعية ديار بامرني.
www.jawahiri.com
XS
SM
MD
LG