روابط للدخول

صحيفة بغدادية: شباب يتهمون السياسيين بابعادهم عن مواقع صنع القرار


القراءات المختلفة حول مدى جاهزية القوات الامنية العراقية مع الانسحاب الامريكي العسكري من العراق نالت اهتمام الصحف البغدادية، وذلك على خلفية تصريحات رئيس أركان الجيش العراقي بابكر زيباري من أن الجيش العراقي لن يكون قادراً على ضبط الامن بصورة كاملة قبل 2020. ورأت جريدة "الصباح" بهذا الخصوص ان تطمينات القوات الاميركية نفسها، وقبلها تأكيدات القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، قد تكون كافية لازالة اي شكوك بقدرة الاجهزة الامنية على مسك الارض، بحسب تعبير الصحيفة.

في سياق آخر نشرت صحيفة "المدى" شكاوى عدد من الشباب يتهمون فيها المسؤولين السياسيين بابعادهم وتهميشهم ومنعهم من الاشتراك في صناعة القرار السياسي، اضافة الى مشاكلهم التي تتعلق بالبطالة والفقر. وتحدث عدد من الشباب للصحيفة عما كانت لديهم من آمال وطموحات ورغبات بعد التغيير الذي حصل في 2003، الا انهم اصطدموا بسياسات تعسفية، حسب تعبيرهم، تعمل على ابعادهم من اجل الانفراد بالساحة السياسية على الرغم من انهم يشكلون اكثر من 60% من سكان العراق.

وتحدثت "المدى" في تقرير لها عما اسمته بتحالف الازمات في اشارة منها الى شحة الوقود والحرارة وغياب الكهرباء، لكن وارد بدر السالم كتب في جريدة "الصباح الجديد" بهذا الخصوص وبشيء من السخرية أن المولدات الأهلية اضحت هي الحل الكهربائي الأخير لنا بعلم الدولة ومساعدتها بتوفير الوقود والحصص اليومية أو الاسبوعية، كما ان المقترح المناسب هو إلغاء وزارة الكهرباء كلياً ريثما يفتح الله باب الفرج لها، واستحداث وزارة ولنسمّها "وزارة المولدات" تقوم باستيراد مولدات حديثة خافتة الصوت، ويجب أن يكون تأثيرها البيئي اقل من مولداتنا التي تخيّم عليها سحابات من الدخان، والقول بالطبع لكاتب المقالة.

ونبقى اخيراً مع صحيفة "الدستور" التي نشرت ما كشف عنه مختصون في محافظة البصرة من ارتفاع تراكيز نهر الكارون الملحية في شط العرب، عازين السبب إلى انخفاض اطلاقاته. وقال مدير الموارد المائية في البصرة علاء الدين طاهر إن المؤشر الوحيد لدى المديرية الذي يدلل على فتح نهر الكارون من قبل الجانب الإيراني هو انخفاض التركيز الملحي في المنطقة المقابلة لمصب النهر.


XS
SM
MD
LG