روابط للدخول

رياضيون يعتبرون انشاء مدينة البصرة الرياضية صحوة رياضية


ستكون مدينة البصرة الرياضية تحت الانشاء، التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة، أول مدينة رياضية متكاملة في العراق. وتبنى المدينة على ارض مساحتها 480 دونما ورصد للمشروع اكثر من 500 مليون دولار امريكي.

وقد تعرض المشروع الى انتقادات لجهة استخدام مواد لا تتمتع بالمواصفات العالمية المطلوبة، ما سيؤثر سلبا على مستقبل المدينة، لكن نبيل الصفار مدير ادارة شركة نيوكلوبال الامريكية احدى الشركات الساندة للشركة الرئيسية المنفذة للمشروع اكد لاذاعة العراق الحر ان جميع مواد البناء تخضع للفحوصات الدقيقة ابتداءً من الحصى والرمل والاسمنت وحديد التسليح وانتهاء بمواد البناء الاخرى.

مدير مشروع مدينة البصرة الرياضية وليد الموسوي اوضح في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان العمل يسير بشكل متواز في الملعب الرئيس وسياج المدينة والعمارات السكنية، مشيرا الى ان ادارة المشروع استعانت بعمال اسيويين وبمهندسين اجانب وعرب لتنفيذ العمل.

يشار الى ان المدينة الرياضية تحت الانشاء تضم ملعبا رئيسيا يتسع لـ65 الف متفرج، وملعبا ثانويا يتسع لـ 10 الاف متفرج، واربعة ملاعب للتدريب، وقاعة رياضية كبيرة، ومسبحا، وثمانية عمارات سكنية مخصصة للوفود الرياضية التي ستشارك في بطولة خليجي 21 التي ستحتضنها البصرة اواخر العام 2012.
المدير العام للدائرة الفنية والهندسية في وزارة الشباب والرياضة كامل بريهي وخلال مؤتمر صحفي عقده مساء الخميس في موقع العمل في البصرة على هامش جولة تفقدية للمشروع قام بها وزيرا الشباب والسياحة واعضاء من مجلس النواب، اكد ان نسبة الانجاز تتقدم بنحو 5% على المخطط الزمني الموضوع.
الرياضيون من ناحيتهم عبروا عن ارتياحهم لمثل هذا المشروع الذي يعتبر صحوة رياضية. ودعا اللاعب الدولي السابق فلاح حسن بهذه المناسبة الى ضرورة انشاء مدن رياضية مماثلة في جميع المحافظات ليتأهل العراق لاستضافة بطولات عربية واقليمية في المستقبل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG