روابط للدخول

تزامنا مع حلول شهر رمضان، طالبت ناشطات في عدد من منظمات المجتمع المدني في البصرة الحكومة المحلية في المحافظة، باستغلال هذه المناسبة بما يخدم الأرامل والأيتام، الذين هم بأمس الحاجة الى من يقف الى جانبهم.

وانحت بثينة البدري رئيسة منظمة "انوار الجنوب" في حديثها الى اذاعة العراق الحر
باللائمة على الحكومة المحلية في البصرة متهمة اياها بعدم مؤازرتها لخطة الاعانات
ايتام

للعائلات المعوزة التي وضعتها المنظمة والتي تحتاج الى مبالغ كبيرة.

الى ذلك دعت حكيمة فاضل احدى الناشطات في "مؤسسة الزهراء العامة" الى ضرورة وضع نظام او تشريع قانون لإعانة العائلات الفقيرة في كل الأوقات وليس في شهر رمضان فحسب.

وترى انوار صبر عويد مديرة "مركز الشهيد الحي" ان تقديم العون للأرامل يجنبهم السقوط بايدي ضعاف النفوس، ويخفف من حالات التسول المنتشرة في جميع مناطق البصرة.

وطالب الشيخ عدنان فرج المدير العام لمعهد الإمام الصادق للعلوم الدينية المسؤولين بتقديم الدعم للمؤسسات التي تحتك بالعائلات الفقيرة في المحافظة بدلاً من تقديم الإعانات بشكل عشوائي. ودعا الحكومة المحلية الى إنشاء مؤسسة تعنى بالعمل الخيري.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG