روابط للدخول

صحيفة بغدادية: محافظة بغداد تقرر إحالة المشاريع الكبرى الى شركات اجنبية حصرا


نشرت جريدة "الصباح" ما كشف عنه مسؤول محلي في مجلس محافظة ديالى من اختفاء جميع الأوليات الخاصة بملف مشروع الحكومة الالكترونية بعد كشف قضايا فساد تتعلق بالمشروع، الذي تسبب بهدر ثلاثة مليارات دينار من خزينة الدولة. لتستمر الصحيفة بان رئيس لجنة النزاهة في مجلس المحافظة زياد أحمد قد اتهم عدداً من المسؤولين الحكوميين بسرقة أوليات المشروع من داخل بناية مجلس المحافظة، ونوّه رئيس لجنة النزاهة بأن الهدف الرئيس لاخفاء أوليات المشروع يكمُن في وجود تلاعب في العقود المبرمة مع الشركة المنفذة مع تورط عدد من المسؤولين الحكوميين بهدر المبالغ المخصصة بعد تقاضيهم رشا وعمولات.

وفي الشأن السياسي، اشارت الصحف البغدادية الى تصريحات السفير الايراني الجديد لدى العراق حسن دانائي، وجملة المواضيع التي تطرق اليها، وفي الوقت الذي نسبت اليه جريدة الصباح بان مطالبات دفع التعويضات قد لا تمثل موقف طهران الرسمي. الا ان جريدة "الصباح" الجديد كانت لها قراءة اخرى لتصريحات دانائي، فقالت إن السفير الإيراني وفي أول نشاط له يؤكد مطالبة بلاده بالتعويضات.

اما صحيفة "العالم" فتحدثت من جهتها عن قرار محافظة بغداد الاخير والقاضي بإحالة جميع المشاريع الاستراتيجية الكبيرة في العاصمة الى الشركات الاجنبية حصراً، وما اثارته من ردود فعل عديدة. فرئيس هيئة خدمات بغداد التابعة لمجلس محافظة بغداد جاسم الساعدي وفي مقابلة مع الصحيفة قال إن الوضع السياسي في البلاد لايسمح بكشف النقاب عن الشركات التي تخلت عن التزاماتها تجاه تنفيذ المشاريع المناطة بها بسبب ارتباط المسؤولين عن هذه الشركات بأشخاص متنفذين في الحكومة. فيما رأى الخبير الاقتصادي باسم انطوان في قرار المحافظة بأنها لن تحل المشكلة وسط فوضى منح العقود، التي بلغت حد منح فتيان صغار هويات مقاولين من تصنيف عالٍ، وحسبما نقلت عنه الصحيفة.

هذا ومع حلول شهر رمضان المبارك نشرت الصحف ان مجلس الإفتاء الأعلى نفى ما اشيع حول تعذر الصيام لهذا العام بسبب موجة الحر الشديدة.
XS
SM
MD
LG