روابط للدخول

لكن مشهد تحركات تلك الكتل بدأ في الاونة الاخيرة بالإختلاف وبخاصة بعد أن قيل ان هناك تدخلات واتصالات اميركية تمثلت باتصالات نائب الرئيس الامريكي جو بايدن وبعض التصريحات التي تطالب بتدخل المرجعية الدينية من أجل الاسراع في تشكيل الحكومة، لا سيما ان هناك تصاعدا في أعمال العنف من جديد في العراق، لكن يبقى السؤال متمحوراً حول إمكانيةً ان تفضي التحركات الاخيرة الى تشكيل حكومة عراقية جديدة.

ويقول الاعلامي عبد الخاق كيطان محرر صفحة الرأي في صحيفة "العالم"، ان من الصحيح ان تصل هذه التحركات بالنهاية الى تشكيل حكومة، لكنها لم تستطع انضاج مشروع وطني، لان تبعات مشاكل منصب رئاسة الوزراء لن تنتهي، حتى وإن تشكلت الحكومة.

ويرى المحلل السياسي حافظ آل بشارة انه لا يتوقع في حل قريب لمشكلة تشكيل الحكومة، في حال استمرار الازمة على حالها، ويشير الى ان هذا الوضع يشجع على تدخل اجنبي وبعنواين مختلفة.

ويشير مراقبون الى ضرورة ان تتحرك الكتل السياسية بشكل اكثر فاعلية، من اجل حل ازمة تشكيل الحكومة التي ربما تولد أزمات أخرى تنعكس بشكل أو بآخر على الانسان العراقي الذي يتطلع الى تشكيل الحكومة وهو على أعتاب شهر رمضان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG