روابط للدخول

مزايدة علنية لبيع كميات من النفط الأبيض في إقليم كردستان


مصفى تاوكي النفطي قرب زاخو

مصفى تاوكي النفطي قرب زاخو

نظمت وزارة الثروات الطبيعية بحكومة اقليم كردستان العراق مزايدة علنية لبيع كميات من النفط الابيض، بعد ان تم تنظيم امس مزايدة مماثلة لبيع كميات من النفط الاسود الى شركات القطاع الخاص في الاقليم.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الثروات الطبيعية ان الوزارة باعت في المزايدة كمية من النفط الابيض تقدر بـ 180 طناً في اليوم لمدة شهر واحد في مصفى بازيان بالسليمانية، و 270 طناً أخرى في مصفى كلك باربيل، على ان تذهب الواردات الى حساب الوزارة بأحد مصارف الاقليم.

وذكر مستشار الوزارة سيروان ابو بكر في حديث لاذاعة العراق الحر ان عملية بيع المشتقات النفطية للقطاع الخاص تتم وفق القوانين العراقية على ان يستخدم النفط الابيض للاستهلاك المحلي، فيما تسمح الوزارة بتصدير النفط الاسود والنفط الثقيل الى الخارج.

واشار ابو بكر الى ان هناك منتوجات اخرى لم تدخل ضمن المزايدة لأنها تستخدم لانتاج الكهرباء، واكد ان وزارته لن تسمح بتصدير النفط الابيض الى خارج الاقليم، واضاف:"المشتقات النفطية المسموح بتصديرها هي النفط الاسود والنفط الثقيل، والمنتجات الاخرى يجب ان يستخدم للاستهلاك المحلي، وفي المستقبل القريب سنجلب وحدات لتحويل النفط الثقيل الى بنزين ذي نوعية جيدة ستنافس الاسواق التجارية، وعندها لن نسمح بتصدير هذا النوع من المشتقات".

ولفت المستشار ابو بكر ان الاموال العائدة من بيع المشتقات تودع في احد مصارف اقليم كردستان العراق، وتستخدم لتغطية الكلف التي ستصرف على انتاج هذه المشتقات من المصافي، وكلف النفط الخام التي تزود تلك المصافي من الشركات الاجنبية المنتجة، فضلاً عن مصاريف نقل النفط الخام ونقل الوقود الى محطات الكهرباء.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG