روابط للدخول

قائد أميركي: أعمال العنف تنفذها ميليشيات مدعومة من إيران


العميد رالف بيكر

العميد رالف بيكر

قال قائد القوات الاميركية في وسط وشمال العراق العميد رالف بيكر ان العمليات الارهابية الاخيرة التي استهدفت المنطقة الخضراء ومطار بغداد ومناطق متفرقة من العراق نفذتها ميلشيات "عصائب اهل الحق" و "حزب الله" و "كتائب اليوم الموعود" بدعم من الحكومة الايرانية.

وقال بيكر خلال مؤتمر صحفي عقده في المنطقة الخضراء ببغداد ان اكبر دليل على ان الحكومة الايرانية تدعم الميليشيات الشيعية في العراق يتمثل في قيام الجيش الايراني بتدريب عناصرها.
واضاف بيكر ان هذه المليشيات هي المسؤولة عن تصاعد العنف في العراق خلال الفترة الاخيرة، مشيراً الى انها قامت بتنفيذ 12 هجمة على المنطقة الخضراء بالصواريخ، وهجمة واحدة على مطار بغداد الدولي، وبعض الهجمات في مناطق متفرقة من العراق خلال الثلاثين يوماً الماضية..

ولفت بيكر الى ان تنظيم القاعدة ضعيف في العراق في الوقت الحالي، لكنه يقوم بتنفيذ عملياته في نفس الوقت، وأشار الى ان المعلومات الاستخبارية المتوفرة لدى القوات الاميركية تشير الى انه هناك تعاوناً في الوقت الحالي في تنفيذ العمليات الارهابية داخل العراق بين ايران وتنظيم القاعدة، وقال ان ايران تأوي بعض العناصر الارهابية التابعة للقاعدة، وتدربهم على تنفيذ عمليات ارهابية في العراق، كذلك تأوي ايران بعض افراد عائلة اسامة بن لادن وتحميهم وهذا تحوّل خطير في عمل الجماعات الارهابية.

واوضح بيكر ان المهمة القتالية للقوات الاميركية ستنتهي مع نهاية شهر آب الحالي، مشيراً الى ان مهمة القوات الباقية في العراق والتي تتمثل بـ 50 الف جندي، ستقتصر على التدريب والتوجيه، وستعمل على التعاون مع القوات الامنية العراقية، للحد من نفوذ الميليشيات التابعة لايران.

وبيّن بيكر انه لن تبقى في العراق سوى ستة الوية فقط، اثنان منها ستعمل في كل من مناطق شمال ووسط وجنوب البلاد، وقال ان هذه الألوية ستعمل على تقديم المشورة والنصح للقوات الامنية العراقية، لانهاء نفوذ الميليشيات التابعة لايران والميليشيات السنية وتنظيم القاعدة من العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG