روابط للدخول

صحيفة بغدادية: سرقات تثير إستغراب المعتمرين في الديار المقدسة


الحديث عن المشهد الامني كان حاضراً في الصفحات الاولى لاغلب الصحف البغدادية على خلفية التفجيرات التي ضربت عدداً من المدن العراقية. اما الازمة السياسية فقالت عنها جريدة "الصباح" إن مصادر قريبة من المفاوضات ترجح حدوث انفراج خلال فترة اسبوعين.

وتنشر جريدة "الصباح الجديد" في افتتاحيتها رسالة مفتوحة وجهها رئيس التحرير اسماعيل زاير الى المرجع الديني علي السيستاني، قال فيها؛ "ثلاث مصائب تجتمع اليوم على الشعب العراقي: مصيبة الكهرباء المختفية، ومصيبة الفشل في تشكيل الحكومة، والمصيبة الثالثة نزيف الدم العراقي المتزايد". ثم تساءل زاير عن "النتيجة والحكمة التي تقف وراء ترك مسلسل التدهور الشامل يمضي في طريقه مع تأكيدات على عدم رغبة المرجعية في التدخل". ويرى الكاتب بأنه "ما من سبيل إما ان نتوجه لوقف الإنسحاب الأميركي من العراق ونقبل بالتالي سنوات اضافية من احتلال البلاد .. او ان تقول المرجعية كلمتها وتعيد الأمور الى نصابها وتحيي الأمل العراقي"، على حد قول كاتب المقالة.

الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" من جهتها تحدثت عن مشاجرات وانهيارات عصبية واغماء جراء الزحامات المرورية، بعد ان شهدت الشوارع الرئيسة في بغداد يوم الاحد ازدحاماً شديداً اجبر المواطنين على الترجل من سياراتهم التي تعطلت معظمها نتيجة ارتفاع الحرارة.
واشارت "الزمان" في خبر آخر الى ان ظاهرة السرقة في الديار المقدسة تثير استغراب المعتمرين. واستبعد مدير عام دائرة العلاقات والاعلام في الهيئة العليا للحج والعمرة نجم الساعدي، استبعد في اتصال مع الصحيفة ان يتم تعويض الحجاج والمعتمرين عند تعرضهم للسرقة، بل اشار الى الوصايا التي اصدرتها الهيئة والتي تحث الحجاج على ترك اموالهم في امانات الفنادق والاكتفاء بحمل مبالغ بسيطة عند مغادرة سكناهم.

ومن الاخبار الغربية .. عرضت صحيفة "الدستور" ما أكده مصدر صحي في مستشفى قضاء العزيزية التابع لمحافظة واسط من ان احدى الطبيبات الاختصاص في التوليد قامت بالقاء طفل مولود في سلة المهملات عن طريق الخطأ بعد ان اعتقدت انه ولد ميتاً، هذا وفي صباح اليوم التالي وجد الطفل وتبين انه على قيد الحياة برغم انه كان مهملاً، كما تقول الصحيفة.
XS
SM
MD
LG